عضو الأمانة العامة: رئاسة السعودية لمجموعة العشرين مكّنت المجتمعات المدنية

20/11/20

دبي: أفادت عضو في الأمانة العامة لمجموعة العشرين في المملكة العربية السعودية بأن رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين قد مكّنت المجتمعات المدنية من خلال إنشاء مجموعة دعم تتأكد من حصولهم على الموارد الحيوية خلال القمة.

وأشارت ريم الفريان إلى أن الإدارة الجديدة، وهي الأولى من نوعها، قد تم إنشاؤها في وقت مبكر من رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين للسماح للمجموعات المشاركة – من المجتمع المدني إلى القطاع الخاص – بزيادة مشاركتها إلى أقصى حد.

وأضافت: “كان دور فريقنا هو تزويدهم بإمكانية الوصول إلى المعلومات والاجتماعات”.

كما أوضحت الفريان، التي تحدثت بإيجاز قبل قمة القادة في الرياض، بأن رئاسة السعودية لمجموعة العشرين أولت أهمية كبيرة لتزويد المجموعات المشاركة بالوصول إلى مناقشات مجموعة العشرين.

وقالت: “إذا كنت ترغب في تمكينهم، فامنحهم إمكانية الوصول إلى طاولة المناقشة”.

وفقًا للفريان، كان لدى المجموعات المشاركة أكثر من 200 تفاعل مع مجموعة العشرين، والتي شملت كبار المسؤولين المشاركين في الاجتماعات والفعاليات التي استضافتها المجموعات.

كما نوهت بالمشاركة النشطة لمجموعات المشاركة من خلال عدد كبير من توصيات السياسة والبيانات العامة.

وأكدت الفريان بأن تعهد المملكة العربية السعودية بهذه المجموعات المشاركة يعكس رؤية المملكة لتمكين القطاعات الضعيفة في المجتمع، بما في ذلك النساء والشباب.

وشددت على أن “هذه هي الصورة التي تود قيادتنا أن ترى عليها شعب المملكة العربية السعودية – قد تم تمكينه”.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز