يجتمع المصلون بجبل عرفات في اليوم الثاني من الحج

انشر المعلومات

10/08/19

غمرت الأمطار الغزيرة حجاج بيت الله الحرام وكانت بمثابة متنفس من حرارة الصيف.

وصل الحجاج إلى ميناء يوم الجمعة حيث ظلوا في المدينة حتى شروق الشمس.
كانت الدموع تتدفق على وجوه الحجاح بينما رفع الرجال والنساء أيديهم للدعاء على سفوح التل الصخري.
عرفات: وصل أكثر من مليوني حاج إلى جبل عرفات يوم السبت بينما اقترب الحج من ذروته.

سار كثيرون قبيل فجر يوم السبت إلى التل حيث ألقى النبي محمد صلى الله عليه وسلم خطبة أخيرة قبل نحو 1400 عام داعين إلى المساواة والوحدة بين المسلمين.

قامت سلطات الأمن بتنظيم الطرق وتوجيه الحجاج لضمان مرورهم الآمن. وقدمت مختلف القطاعات الحكومية أيضا خدمات منها الحلاقة والخدمات الغذائية والطبية للمصلين.

يعد اليوم الثاني للحج من أكبر التجمعات الدينية على وجه الأرض وهو في أغلب الأحيان من بين الأيام التي تعلق في ذاكرة الحجاج.

وصل الحجاج إلى ميناء يوم الجمعة حيث مكثوا في المدينة حتى شروق الشمس في اليوم الثاني من الحج ثم سافروا إلى جبل عرفات.

يقفون جنبا إلى جنب مع مسلمين من جميع أنحاء العالم متضرعين لرحمة الله وبركاته.

في وقت لاحق من اليوم تحولت السماء إلى اللون الرمادي حيث كانت مليئة بسحب تحمل أمطارا غزيرة غمرت كل من تحتها.

لكن تحول الطقس لم يثبط معنوياتهم وقد شوهد الكثير من الحجاج وهم يصلون أثناء العاصفة معربين عن سعادتهم بالمطر.

وقال أحد الحجاج لصحيفة “عرب نيوز” في إشارة إلى المطر: “أشعر بالسعادة كما لو أن الله غمرني برحمته “.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات