يبدأ الطلاب في دراسة اللغة الصينية في المدارس العامة في المملكة العربية السعودية

انشر المعلومات

19/01/20

شهد الاقتصاد الصيني نموا سريعا في السنوات الأخيرة، حيث حول البلاد إلى شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا و التصنيع. (رويترز)

إن إدراج اللغة الصينية سيعزز التنوع الثقافي للطلاب في المملكة العربية السعودية، و سيسهم في تحقيق الأهداف في مجال التعليم من أجل الرؤية 2030

جدة: بدأت وزارة التربية و التعليم في المملكة العربية السعودية تدريس اللغة الصينية في ثماني مدارس ثانوية عامة، باعتبارها المرحلة الأولى من خطة الوزارة لإدراجه في التعليم العام.

و وفقًا للمتحدث الرسمي باسم الوزارة، فإن ابتسام الشهري، ستشارك في أربع مدارس في الرياض و اثنتان في جدة و اثنتان في المنطقة الشرقية، بما في ذلك مدرستان للفتيات.

و أشارت الشهري أيضًا إلى أن دراسة اللغة الصينية ستكون اختيارية للطلاب و ليست إجبارية.

شكر السفير الصيني في المملكة العربية السعودية تشن وى تشينغ ولي العهد محمد بن سلمان على تويتر لإشراك الصينيين في النظام التعليمي في البلاد.

و قال “آمل أن يتقن الجيل الناشئ في المملكة اللغة الصينية، و أن يحب الثقافة الصينية، و أن يحتضن مستقبلاً مشرفاً للبلدين الصديقين.”

تم تقديم اللغة الصينية لأول مرة إلى المدارس السعودية خلال زيارة ولي العهد لبكين في فبراير 2019، كجزء من اتفاق بين البلدين لتعزيز الصداقة و التعاون الثنائي.

تم إطلاق عدة مبادرات مع منظمات مختلفة في قطاعي التعليم و التدريب لتعريف اللغة للجمهور

كانت إحدى أكبر المبادرات بالتعاون مع الجامعة العربية المفتوحة و مركز النبغ التعليمي لتدريس أكثر من 3500 معلم و موظف في قطاع التعليم في 12 مدينة في جميع أنحاء البلاد.

عبد الرزاق عثمان عبد الله، 38 عاماً، خريج من الصين، حيث حصل على درجة البكالوريوس و الماجستير في الإدارة و الإدارة المالية. حيث قام هو و زوجته بتدريس اللغة الصينية للمعلمين السعوديين في المدينة المنورة.

و قال عبد الله لعرب نيوز: “إن أهم نتيجة لهذا المشروع هي مساعدة المعلمين على التغلب على العوائق النفسية أثناء دراسة لغة أجنبية، و القضاء على الافتراضات المرتبطة باللغة الصينية.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات