ولي العهد: مستقبل قوي للشرق الأوسط

انشر المعلومات

18/02/19

 

وسط حفاوة رسمية وشعبية استثنائية وصل بحفظ الله ورعايته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس، إلى إسلام آباد، في زيارة رسمية لجمهورية باكستان الإسلامية.

وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله مطار قاعدة خان العسكرية، دولة رئيس وزراء باكستان السيد عمران خان، وقائد الجيش الباكستاني الفريق أول قمر جاويدأ وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف المالكي، وسفير باكستان لدى المملكة رجا علي خان. وفور نزول سمو ولي العهد من الطائرة أطلقت المدفعية 21 طلقة ترحيباً بسمو ولي العهد، وكانت الطائرات الباكستانية المقاتلة رافقت طائرة سمو ولي العهد لدى دخوله الأجواء الباكستانية ترحيباً بمقدم سموه. وصحب دولة رئيس الوزراء الباكستاني، سمو ولي العهد في موكب رسمي إلى القصر الرئاسي في إسلام آباد. وقد أقيمت على جنبات الطريق عروض للفرق الشعبية الباكستانية، وزانت الجسور والمباني بعبارات الترحيب بسمو ولي العهد. ولدى وصول سمو ولي العهد إلى القصر أجريت لسموه مراسم استقبال رسمية، حيث صحب دولته سمو ولي العهد إلى منصة الشرف حيث عزف السلامان الوطنيان للمملكة والباكستان. بعد ذلك قام سمو ولي العهد بزراعة شجرة تذكارية في القصر الرئاسي في باكستان. ثم عقد اجتماع ثنائي بين سمو ولي العهد ودولة رئيس وزراء باكستان، نقل خلاله سمو ولي العهد تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لدولته، فيما حمله دولته تحياته وتقديره للملك المفدى.

بعد ذلك ترأس سمو ولي العهد ودولة رئيس الوزراء بجمهورية باكستان الإسلامية عمران خان مساء أمس، المجلس التنسيقي السعودي الباكستاني، وذلك في مقر القصر الرئاسي في إسلام آباد. وتم خلال المجلس استعرض العلاقات التاريخية الوطيدة وآفاق التعاون، بالإضافة إلى بحث مجمل المستجدات على الساحتين الإسلامية والدولية. وشهد ولي العهد ورئيس الوزراء الباكستاني، توقيع سبع اتفاقيات بين البلدين قيمتها 20 مليار دولار. وتضم الاتفاقيات ثلاث مذكرات تفاهم للاستثمار في قطاعات النفط والطاقة المتجدّدة والمعادن، كما شملت الاتفاقيات مصفاة أرامكو في ميناء جوادر الباكستاني بقيمة 10 مليارات دولار. وقال سمو ولي العهد في كلمة له -حفظه الله-: إن باكستان دولة عزيزة على الشعب السعودي بكافة أطيافه، مشيراً إلى أن باكستان «ستصبح قوية قريباً، وسنكون شركاء كما كنا دوماً». وأضاف «نعمل على توسيع الشراكة الاقتصادية، ومن بينها قطاع السياحة. كلنا ثقة بالمستقبل المشترك والمشرق بين السعودية وباكستان. وقد وقعنا اتفاقيات مشتركة بقيمة 20 مليار دولار».

وجاء في بيان من الديوان الملكي إنه: بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وانطلاقاً من حرص مقامه الكريم على التواصل وتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الشقيقة والصديقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوات المقدمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- فقد غادر سموه الأحد 12 / 6 / 1440هـ الموافق 17 / 2 / 2019م لزيارة كل من: (جمهورية باكستان الإسلامية، وجمهورية الهند، وجمهورية الصين الشعبية)، يلتقي سموه خلالها بقادتها وعدداً من المسؤولين فيها لبحث العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات