وكالة المعونة السعودية تكشف عن خطة لدعم القطاع الصحي في اليمن

انشر المعلومات

29/11/19

الرياض: كشف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن خطة لدعم القطاع الصحي في اليمن وذلك بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة في اليمن.

قال المركز الإعلامي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لعرب نيوز:

“منذ أن بدأت الأزمة الإنسانية الحالية في اليمن ، بدأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم الدعم في جميع أنحاء البلاد ، بما في ذلك المساعدات المكثفة لمحافظة تعز”.

وأضاف:

“ألحقت ميليشيات الحوثيين التي تدعمها إيران أضرارًا كبيرة بالبنية التحتية للبلاد ، بما في ذلك قطاع الرعاية الصحية. ولمعالجة هذه المشكلة، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وبالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، التي تمثل وزارة الصحة العامة والسكان في اليمن، بوضع خطة استراتيجية لدعم القطاعين الصحي العام والخاص على حد سواء.

“هدفنا هو تقديم خدمات الرعاية الصحية لجميع اليمنيين. نحن نسعى إلى الحد من انتشار الأمراض الوبائية وتزويد المنشآت الطبية بالمعدات والإمدادات والأدوية والسوائل الوريدية “.

ووفقًا لـ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، فهو يوفر حلول غسيل الكلى والأدوية الأخرى اللازمة لعلاج الأمراض المزمنة في اليمن.

كما قال: “وصلت من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قافلة من 80 شاحنة محمّلة بخمسين طنًا تحمل 300 نوعًا مختلفًا من الأدوية والسوائل الوريدية ومحاليل غسيل الكلى والإمدادات الطبية إلى تعز لتعزيز قدرة خدمات الرعاية الصحية في المحافظة”.

حيث يوفر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية علاجًا عاجلاً للمصابين والجرحى اليمنيين في بلادهم، كما يتم نقل الذين لا يمكن علاجهم في اليمن إلى المملكة العربية السعودية ودول أخرى في المنطقة.

ونفّذ المركز العديد من المشاريع الصحية في تعز، بما في ذلك دعم مستشفى الثورة، الذي زوده المركز بالمعدات والإمدادات والأدوية. حيث بلغت كلفة المرحلة الأولى من الدعم لقسم تقويم العظام بالمستشفى وحده 3.15 مليون دولار.

وعندما سرقت ميليشيات الحوثيين شحنة حديثة من محاليل غسيل الكلى، سارع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتزويد مستشفى الثورة مع شحنة بديلة. كما قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدعم لمستشفى الجمهورية والمراكز الصحية الإقليمية الأخرى في تعز.

ولا يزال دعم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمراكز غسيل الكلى في جميع أنحاء اليمن متواصلا حيث توفر المرحلة الثانية من الدعم لوازم طبية لمدة ستة أشهر. كما يتم توزيع الوقود على 95 منشأة صحية في جميع أنحاء اليمن بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتغطي مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية العديد من مجالات القطاع الطبي بما في ذلك برامج الرعاية الصحية الأولية وبرامج الرعاية الصحية للأم والطفل التي يتم تنفيذها بالتعاون مع اليونيسف. كما يقدم العلاج للمرضى اليمنيين الذين يعانون من أمراض العيون. وذكر المركز أن المرحلة الأولى من المشروع الأخير قد اكتملت الآن والثانية جاري تنفيذها.

وقام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتزويد مستشفى الثورة بمصنع لتوليد الأكسجين في مشروع تم تنفيذه بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، كما يقوم بإدارة برنامج تحصين للأطفال دون الخامسة من العمر تم تنفيذه مع اليونيسف، وتم أيضا تنفيذ برنامج لعلاج الكوليرا على مستوى البلاد وذلك بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

وبالإضافة لذلك قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدعم لمراكز الأطراف الصناعية في تعز وعدن والمكلا وصنعاء بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ويقوم حاليًا بإعداد مركز جديد للأطراف الاصطناعية في تعز.

وقال المركز الإعلامي: “يحرص مركز الملك سلمان للإغاثة على ضمان توفر خدمات الرعاية الصحية في جميع أنحاء اليمن، وتواصل تمكين توفير خدمات رعاية صحية شاملة ونزيهة لجميع المحتاجين وذلك بالتنسيق مع شركائها المحليين والدوليين”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات