وضعت المرأة السعودية قفازات الملاكمة من أجل المجد الرياضي و الدفاع عن النفس

انشر المعلومات

18/09/18

انضمت العربية الانجليزية إلى الشابتين في الجو الحماسي خلال حصّة الملاكمة و استمعتا إلى مدربتهما فاطمة النعيمي. (قناة العربية).
 

امرأة سعودية شابة تضيق الحزام حول معصمها و تضع قفازات الملاكمة قبل بدء الحصة التدريبية داخل صالة الملاكمة في أحد الأندية المتخصصة في الخبر، شرق المملكة العربية السعودية.

 بدأت فاطمة النعيمي بالتحرك بخفة حول كيس اللكم حيث تتحرك إسراء القادري نحوها، متحديةإياها بأن تصيبها بصداقة ودية.

هؤلاء الشابات جزء متنامي من المجتمع و تمارسان رياضات مختلفة منذ أن بدأت الصالات و النوادي بفتح أبوابها أمام الإناث في جميع أنحاء البلاد.

تسديد اللكمات

انضمت العربية الانجليزية إلى الشابتين في الجو الحماسي خلال حصّة الملاكمة و استمعتا إلى مدربتهما فاطمة النعيمي.

 

و تقول النعيمي إنها كانت دائما تحب الأنشطة الرياضية و خاصة الملاكمة. بعد أن مارست هذه الرياضة لأول مرة، قالت إنها استمرت في تدريبات مكثفة و مستمرة لتحقيق تقدمها في جميع البرامج و مختلف المستويات، لتصبح في نهاية الأمر أول امرأة سعودية تحصل على درجة الماجستير في برنامج قفّازات الملاكمة الوردية.

و هي تنتقل بين الخبر و جدة لتعليم الفتيات الشابات المهتمات بحصصها التدريبية المتخصصة في الملاكمة و قواعدها. و أعربت عن حلمها في أن تصبح، في نهاية المطاف، مؤهلة بما فيه الكفاية لتصبح مدربة نفسها و تعلّم المهارات إلى المزيد من النساء.

دعوة الفتيات إلى الحلبة

الملاكمة هي رياضة روحانية. تمنح اللياقة و الذكاء و تغذي الروح. إنها أيضا طريقة للدفاع عن النفس عند الحاجة. و قالت القادري لقناة العربية الانجليزية “لهذا السبب شجعت و دعوت الشابات لممارسة هذه الرياضة، لأهميتها في تطوير شخصيتها، و الصحة الجسدية والعقلية.”

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في قناة العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط قناة العربية


انشر المعلومات