وادي نمار، واحة صحراوية تجذب المتنزهين

انشر المعلومات

03/06/19

يوفر الوادي ملاذًا جميلًا من حياة المدينة المزدحمة. (صورة / مزودة)

 

تم زرع أكثر من 520 نخلة عبر ممرات المشاة، في حين استقبل قلب الوادي أكثر من 9500 شجرة إضافة إلى جمالها الخلاب

 

الرياض: إذا كنت تبحث عن المكان الأمثل للتواصل مع العائلة و الأصدقاء، فإن وادي نمار، جنوب الرياض، هو بالتأكيد المكان الوحيد. المناظر الطبيعية الرائعة للسد و البحيرة و الحديقة الحديثة التي تضم شلالاً جميلاً تجعل الزوار يعودون للمزيد.

يحتوي الوادي الجميل الذي يمتد إلى وادي حنيفة، و هو مكان نزهة شهير في منطقة عتيقة، على مرافق منفصلة لزواره من الذكور و الإناث، بما في ذلك دورات المياه مع مرافق الوضوء و الأماكن المخصصة للصلاة مع توفّر حصير الصلاة.

وفقًا لهيئة تطوير مدينة الرياض، خاض وادي نمار مشروعًا شاملاً لاستعادة الغطاء الأخضر. حيث تم زرع أكثر من 520 نخلة عبر ممرات المشاة، في حين استقبل قلب الوادي أكثر من 9500 شجرة لإضافتها إلى جمالها الطبيعي.

تضمن المشروع السيطرة على مجاري الفيضانات و العمل على تحسين البنية التحتية و الخدمات، مثل الطرق المحلية، و الإضاءة، و كورنيش يطل على سد البحيرة، و نظام توجيه، و نظام إدارة مرور محسّن لخدمة أصحاب المزارع المحليين و المتنزهين الجبليين.

يمتد الكورنيش على طول الممرات و يحتوي على أشجار النخيل و المرافق العامة. كما أنه يحتوي على مناطق حيث يمكن التنزّه و الجلوس و الاستمتاع بإطلالة البحيرة، و المسارات التي تتيح للزوار التنقل بين الكورنيش و البحيرة.

 

حقيقة سريع

يمتد الوادي الجميل إلى وادي حنيفة، و هي منطقة نزهة شهيرة أخرى في منطقة عتيقة.

 

تم زرع أكثر من 520 نخلة عبر ممرات المشاة.

 

استقبل قلب الوادي أكثر من 9500 شجرة بالإضافة إلى جمالها الطبيعي.

 

 

استوفت عملية التحريج المعايير العلمية لضمان الاستدامة و مطابقة المتطلبات البيئية و المناخية في المنطقة. شمل المشروع أيضًا تنسيق المناظر الطبيعية للأرصفة و الممرات، مع حديقة واسعة حيث يمكن للزوار الاستمتاع بتناول طعامهم، و هو سبب آخر يجعل وادي نمار يحظى بالرضا مع المتنزهين.

و قال سيد واسيامان، و هو زائر منتظم للوادي، لصحيفة عرب نيوز: “إنها نزهة ممتعة للغاية، و هي بالفعل مكان لقضاء بعض الوقت في عطلة نهاية الأسبوع مع الأطفال و العائلة.”

كما قال إن الحديقة الفسيحة بها مرافق للعب الأطفال مما يجعلها مكانًا جيدًا حقًا للذهاب مع العائلة، مضيفًا “نخطط للزيارة المكان يوم العيد”. و أشار إلى أنه إذا تم السماح بصيد الأسماك في البحيرة، فإنّه سيضيف المزيد من المتعة لهذه الزيارة.

و قال بأن الوادي و مرافقه الحديثة تشكل ملاذًا رائعًا للحياة المزدحمة بالمدينة.

يستشهد الزوار الذين عادوا إلى هذا الوادي الجميل بالعديد من أسباب شعبيته. يُعد مكانًا رائعًا لالتقاط صور رائعة للمحيط و البحيرة، و الاسترخاء على ضفاف البحيرة مع العائلة، و للحصول على حفلات الشواء – المفضلة الكبيرة – و التمتع بجمالها الرائع و المهدئ في الليل.

 

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات