هذه المناطق السعودية تعرف صيفاً “بارداً” مع 18 درجة

انشر المعلومات

31 يوليو 2017

بعيداً عن درجات #الحرارة المرتفعة، يتجه كثير من السعوديين إلى المرتفعات والمناطق الجنوبية الغربية من السعودية، حيث تجلب أشهر يوليو/تموز وأغسطس/اب وسبتمبر/ايلول، أمطاراً رعدية تغيّر من طبيعة الجو، وتجذب عشاق السياحة البيئية وعدسات المصوِّرين.

وفيما تشهد أغلب مناطق السعودية درجات حرارة مرتفعة، تجذب مدينة #أبها السياح والزوار بأجواء خلابة تتراوح بين 18 و28 درجة مئوية، مع هطول زخات المطر، تزامنا مع حلول شهر أغسطس/آب الذي عادة ما تنطلق فيه فترة الأمطار الصيفية.

ويعود السبب في هذا الطقس إلى تحرك الحزام المداري الممطر في القارة الإفريقية من جنوب خط الاستواء إلى شماله. ويعد الحزام المداري منطقة تلاقي الرياح وصعودها بشكل رأسي، وبالتالي تكاثفها إلى سحب رعدية.

هذا الحزام المداري يصل صيفا إلى المناطق الإفريقية الواقعة إلى شمال خط الاستواء، ومنها جنوب غرب #السعودية، حيث تساعد المرتفعات الجبلية العالية في تنشيط التيارات الهوائية الصاعدة التي تتكاثف وتتحول إلى سحب ممطرة.

وحالياً، أغلب الطرق المؤدية إلى المتنزهات والمواقع السياحية في منطقة #عسير مكتظة بالسياح والمصطافين الذين يحرصون على الاستمتاع بالأجواء الخلابة والماطرة في متنزهات المنطقة.

ومن المناطق الجاذبة في عسير أيضاً #السودة التي تصل درجة الحرارة فيها إلى 18 درجة مع هطول الأمطار المتوسطة والغزيرة عليها يوميا، وكذلك النماص ذات الخضرة والجمال، وتصل درجة الحرارة فيها إلى 20 درجة.

وتكتسي محافظة #النماص هذه الأيام حلة جديدة، تزينت بالبساط الأخضر الذي زادها جمالاً طبيعياً، ما استهوى عشاق السياحة النقية وعدسات المصوِّرين.

وتحتل محافظة النماص مكانة سياحية بين محافظات السعودية، حيث تشتهر بكثرة متنزهاتها الطبيعية وجبالها الشاهقة، التي اكتست باللون الأخضر أيضاً، ونمت عليها أشجار العرعر لتكوّن مشهداً خلاباً يشجع على السياحة.

وهناك أيضاً أماكن طبيعية سياحية كالحبلة ودلغان والجبل الأخضر، وتنظم فيها فعاليات متنوعة ومهرجانات، حيث حرصت كل محافظة على أن تقيم أكثر من فعالية لإرضاء كافة الزوار.

يذكر أن أعداد المسافرين في مطار أبها قد بلغت 457.873 من 1 يونيو/تموز حتى 15 يوليو/تموز عبر 4178 رحلة، بينما سجل إجمالي المسافرين في يونيو/حزيران 289207 عبر 2794 رحلة.

ويرصد مصورو عسير تحاور الجبال في أبها خلال شهر أغسطس، فضلاً عن إرثها التاريخي الكبير، من خلال صور إبداعية تؤرشف هذا الجمال، وتحفظ للأجيال القادمة هذا المخزون التاريخي. ولعل المطلات المرتفعة التي يتمتع بها متنزه أبو خيال والجبل الأخضر الذي يتوسط مدينة أبها جعلت من ارتفاعه مقصداً للسياح ليستمتعوا بالهواء الطلق والإطلالة المميزة على المدينة الحالمة، حيث يقع المتنزه على حزام أبها الدائري ويطل على المدينة من الجهة الجنوبية.

كما تشكل “قرية المفتاحة” مركزاً ثقافياً متميزاً على مستوى العالم العربي، إذ احتضنت في سنوات مضت فعاليات وبرامج متنوعة. ومن مكان قريب للقرية، يحرص الزائر على اقتناء الهدايا والتحف من سوق الثلاثاء الشعبي الذي يتوسط المدينة ويتضمن الحرف والمأكولات الشعبية بشكل يعكس التراث العريق الذي تشتهر به المنطقة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط العربية


انشر المعلومات