ندوة تناقش رسالة اعتدال و وسطية الإسلام

انشر المعلومات

19/05/19

حضر الدكتور عبدالرحمن السديس، رئيس الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، الندوة التي عقدت تحت عنوان “الجهود الدينية في المسجد النبوي في العهد السعودي” بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بالمدينة المنورة. (واس)

أضاف السديس أن الندوة كانت نبيلة في أهدافها و مباركة في رسالتها و بارزة في بحثها و كانت رائعة في توصياتها

المدينة: تم تسليط الضوء على الطبيعة المعتدلة للإسلام خلال ندوة استمرت يومين، عُقدت في مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات تحت رعاية الملك سلمان.

قدم باحثون من الدول العربية و الإسلامية 29 دراسة و ورقة عمل خلال هذا الحدث، و الذي كان بعنوان ” الجهود الدينية في المسجد النبوي في العهد السعودي.”

“أبرز المتحدثون اعتدال و وسطية الإسلام في مختلف محاور دراساتهم. كما أكدوا على الدور الهام للمسجد النبوي في رعاية العلوم المتعلقة بالقرآن و اللغة العربية “، قال الدكتور عبد الرحمن السديس، رئيس الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، الذي نظم الحدث بالشراكة مع جائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية و الدراسات الإسلامية المعاصرة.

“و يأتي ذلك كجزء من جهود المملكة لتطوير و خدمة الحرمين الشريفين و زوارهم. و لا تقتصر الرعاية المقدمة من المملكة على الرعاية الحسية فقط، و لكنها تشمل أيضًا الرعاية المعنوية التي تسعى إلى تعزيز العلوم المفيدة و المعرفة الحقيقية.”

و أضاف السديس أن الندوة كانت نبيلة في أهدافها، مباركة في رسالتها، بارزة في بحثها، و كانت رائعة في توصياتها. كما شكر الملك و ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على دعمهم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات