منطقة تبوك تودع أسبوع البيئة بأنشطة توعوية

انشر المعلومات

30/03/19

ودعت منطقة تبوك أسبوع البيئة الأول لعام 1440 هـ ، الذي نظمته وزارة البيئة والمياه والزراعة ممثلة بفرعها في المنطقة ، ومشاركة الجهات الحكومية والأهلية بالمنطقة تحت شعار “نحمي بيئتنا .. لرفاه مجتمعنا”، .

وقام ” الفرع ” خلال الأسبوع المنصرم في مدينة تبوك وحدها بتنفيذ جملة من الفعاليات والبرامج التوعوية والإرشادية التي دشنها وكيل إمارة منطقة تبوك المكلف أحمد بن مبروك الحجيلي ، ومنها : إطلاع أهالي وزائري مدينة تبوك من خلال المخيم البيئي الذي أقيم في منتزه الأمير فهد بن سلطان ، على الارشادات الخاصة بالبيئة وكيفية الحفاظ عليها، وقدم المخيم لهم بعض الهدايا والشتلات والورد ، كذلك تخلل المعرض الذي أقيم بالمكان مول بتبوك عرض مرئي للتثقيف البيئي ، كما تمكن الأهالي من الاطلاع على فعاليات مختلفة ضمت العديد من الأجنحة كجناح وزارة البيئة والمياه والزراعة، وفريق نبض الحياة ، ورابطة تبوك الخضراء ، وهيئة الارصاد والكلية التقنية ومسرح الفعاليات وأنشطة توعوية.

كما أقيمت خلال الأسبوع البيئي بعض الأنشطة الميدانية منها تنظيف متنزه الأمير فهد بن سلطان وغرس شتلات في حرم جامعة تبوك، ونثر بذور النباتات البرية والرعوية على طريق شرما، إضافة إلى المحاضرات التي شارك في تقديمها عدد من المختصين والمهتمين بالبيئة وتم عقدها في عدة مواقع منها فرع وزارة البيئة بالمنطقة وجامعة تبوك وقيادة المنطقة الشمالية الغربية .

واستبقت محافظة حقل أسبوع البيئة 1440 بتدشين بمشروع البيئة والعمل التطوعي بمشاركة أكثر من 500 طالب من مختلف المراحل الدراسية بالمحافظة ، التي نفذت بإشراف مدير عام التعليم بالمنطقة إبراهيم بن حسين العُمري، حيث بدأ المشروع بمسيرة شارك فيها الطلاب وعدد من الإدارات الحكومية بالمحافظة بدءا بمدينة حقل وحتى منفذ الدرة الحدودي وصولاً إلى مقر تنفيذ المشروع في متنزه النخيل حيث قام الطلاب بغرس الأشجار وزراعة الشتلات وتنظيف ورفع المخلفات من الشواطئ فيما قام عدد من المعلمين الغواصين بتنظيف أعماق البحر .

وفي محافظة البدع دشن محافظ البدع ياسر ين عمار الحقباني أسبوع البيئة بجملة من الفعاليات التي جاء منها زراعة منتزهات وتنظيف شواطئ خليج نيوم ، بمركز مقنا التابع للمحافظة والذي يرتاده الكثير من المتنزهين والسياح ، وذلك بزراعة عدد من الأشجار في المنتزهات وتنظيف الشواطئ، بمشاركة العديد من الجهات الحكومية وقادة وطلاب مدارس مركز مقنا، وذلك للحفاظ على البيئة ونظافة المنتزهات العامة البرية والبحرية والتخفيف من مظاهر التصحر .

فيما احتفت محافظة أملج بأسبوع البيئة الذي دشنه محافظ أملج زياد بن عبدالمحسن البازعي بحفل أقيم في قاعة إسكان الملك عبدالله التنموي بالمحافظة ، استعرضت من خلاله المحافظة أنشطتها وبرامجها التي ضمت كيفية الاستفادة من مياه الوضوء وتدويرها لري حدائق المساجد، وحماية ونظافة الشواطئ التي تعـد منطقة طبيعية لتعشيش للسلاحف، وتنظيف المنتزهات البرية وإزالة الكتابات التي شوهت المناظر الطبيعية للصخور الجبلية، وإعادة استزراع الأشجار الصحراوية التي تأثرت بسبب الاحتطاب الجائر .

وفي محافظة ضباء أطلق محافظ ضباء محمود بن حسين الحربي ، فعاليات “أسبوع البيئة” بالمحافظة بغرس أول شجرة في هذا الأسبوع البيئي الذي جاء بنقلة نوعية ومختلفة ، كما أشتمل على زراعة الأشجار في احياء المحافظة و تنظيف الشواطئ والحدائق بمشاركة مجتمعية هدفها ترسيخ مفهوم أهمية الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى تفعيل دور المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الخيرية بالمحافظة للحفاظ على البيئة والممتلكات .

أما محافظة الوجه استهدفت الفعاليات التي انطلقت فيها تنطيف وتشجير الأودية والشواطئ والمنتزهات البرية والبحرية بالمحافظة طيلة أيام أسبوع البيئة الذي أختتم فيها مؤخرا.

وفي محافظة تيماء فقد شهد أسبوع البيئة الذي دشنه محافظ تيماء سعد بن نايف السديري العديد من الفعاليات التي جاء على رأسها تشجير منتزه السور الأثري بعدد 500 شتلة لزيادة الرقعة الخضراء فيه بالنباتات الطبيعية المحلية , بالإضافة إلى تدشين انطلاق المركبات الخاصة بالأمن البيئي للمحافظة على الغطاء النباتي وحمايته.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في وكالة الأنباء السعودية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط وكالة الأنباء السعودية


انشر المعلومات