مقابلة: سائقة سعودية تشعر و كأنها في منزلها في سباق الدرعية الإلكتروني

انشر المعلومات

21/02/21

السائقة السعودية ريما الجفالي

-سائقة الفورمولا 4 الجفالي لديها تطلعات كبيرة مع انطلاق موسم 2021 للفورمولا إي

الرياض: قبل سباق الدرعية الإلكتروني 2021 يوم الجمعة، قابلت عرب نيوز ريما الجفالي، إحدى النجوم الصاعدة في المملكة العربية السعودية في رياضة السيارات. الجفالي، 29 سنة، تحدثت عن فورمولا إي و الاستدامة و سباق أحلامها.

س: لقد صنعت التاريخ في الدرعية بكونك أول متسابقة تقود جاغوار آي-بيس بشكل تنافسي في المملكة. ماذا تعني لك تلك اللحظة؟

لقد كان ذلك يومًا من الأوائل بالنسبة لي و سأعتز به لبقية حياتي. كانت المرة الأولى التي أسابق فيها سيارة كهربائية و أول مرة أتسابق فيها في حدث دولي على أرض الوطن، لذلك كانت حقًا لحظة تاريخية بالنسبة لي و لبلدي. كنت محظوظة جدًا لأن أتيحت لي الفرصة للتسابق أمام مشجعي المنزل و كان هذا أبرز ما في مسيرتي حتى الآن. نأمل أن يكون هناك العديد من الفرص مثل هذه في المستقبل.

س: أصبحت حلبة الدرعية واحدة من أكثر الدوائر شهرة في الفورمولا إي. ما الذي يجعلها مميزة برأيك؟

لقد أشاد العديد من السائقين بالحلبة باعتبارها مضمارًا فريدًا و صعبًا للقيادة. أعتقد أن جزءًا من هذا يرجع إلى أن لدينا أحدث رياضة سيارات في العالم تجري على موقع يكرم ماضي المملكة. إنه مزيج خاص جدا. يمنحك السباق في قلب الدرعية شعورًا قويًا بالارتباط بتاريخ مملكتنا. بالنسبة لي، لم أكن أتسابق في حلبة شوارع من قبل، كان علي التكيف مع الاقتراب من الجدران أثناء قيادة سيارة كهربائية، لكن هذا شيء أحبه و لن أنساه أبدًا.

 

س: الآن في عامه الثالث، شهدنا زيادة مشاركة السعوديين في سباق الدرعية الإلكتروني. هل يمكنك إخبارنا عن الإثارة التي تشعر بها قبل سباق هذا العام؟

إن شغف رياضة السيارات في المملكة عميق. إن إحضار أحداث مثل الفورمولا إي إلى السعودية أمر مثير للغاية لعشاق السباقات الذين ليسوا على دراية بسباقات الشوارع. كما أنني فخورة جدًا بأول سباق ليلي في الفورمولا إي يقام في الحلبة على أرض الوطن، و الذي سيكون لحظة رائعة للبلد و الرياضة. إنه لأمر رائع أن نرى المنظمين يستفيدون إلى أقصى حد من الأضواء العالمية التي تجلبها رياضة السيارات. سيعرض بعضًا من جمال أرضنا و قدرتنا على إقامة أحداث عالمية رائعة.

س: يمتد سباق الفورمولا إي إلى ما هو أبعد من الرياضة فحسب، بل يهدف أيضًا إلى تعزيز مستقبل مستدام و نظيف، بما يتماشى مع مبادرات الحكومة السعودية. ما هي أهمية الترويج لرسالة الاستدامة في المملكة و خارجها للرياضة؟

بلدنا في رحلة نحو الاستدامة. رسالة الفورمولا إي هي الترويج لمستقبل نظيف تكمل تطلعات رؤية المملكة العربية السعودية 2030. بصفتي سائقة، أشعر بمسؤولية نشر الوعي بشأن الحاجة إلى نهج أكثر استدامة في الحياة اليومية. يشرفني أن أكون جزءًا من هذه الرحلة نحو مستقبل أكثر وعياً بالبيئة.

س: أنت الآن تنافسين في الفورمولا 4، ما هي تطلعاتك للمستقبل؟

أحد أهدافي النهائية في الحياة هو سباق لومان مع بعض من أفضل السائقين في العالم. لكن أكثر من أي شيء آخر أريد فقط أن أتفوق في مجال عملي، بغض النظر عن الفئة أو الحدث. أريد أن أشعر بالفخر لأدائي. السماء هي الحدود.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات