مصدر قلق كبير على صحة و سلامة المواطنين و المقيمين: الملك سلمان

انشر المعلومات

24/05/20

-خاطب الملك سلمان المقيمين السعوديين و العالم الإسلامي عشية عيد الفطر

-شكر المواطنين و المقيمين السعوديين على التزامهم بالتعليمات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي

جدة: قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، يوم السبت، بأن صحة و سلامة سكان المملكة و مواطنيها في مقدمة الاهتمامات.

و قال الملك في كلمة ألقاها بمناسبة عيد الفطر على المواطنين السعوديين و المقيمين و المسلمين في كل مكان، “إن العالم يواجه وباءً صحياً غير مسبوق”، معرباً عن تمنياته الطيبة بمناسبة حلول الاحتفال السنوي وسط جائحة فيروس كورونا.

جاء الخطاب الذي ألقاه وزير الإعلام بالوكالة الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي عشية عيد الفطر بعد صلاة المغرب، في وقت تشهد فيه السعودية و العالم أزمة صحية و اقتصادية غير مسبوقة.

و قد شكر الملك سلمان السكان على التزامهم خلال هذه الأوقات الصعبة. إنهم يحتفلون بعطلة المسلمين في المنزل، و كثير منهم غير قادر على الاستمتاع بها مع عائلاتهم بموجب قيود البقاء في المنزل للحد من انتشار الوباء.

كما طالب الملك سلمان في خطابه المجتمع بأسره بفهم هذه الظروف الخاصة، حيث يُمنع المسلمون من أداء صلاة العيد و تبادل الزيارات، و أكد مجددًا أن سلامة و صحة الجميع أولوية قصوى.

” أنا أقدر التزامكم بقضاء عيد الفطر المبارك في بيوتكم، بوعي و مسؤولية، و احترام إجراءات التباعد الاجتماعي و إرسال تهنئة العيد من خلال الإرساليات و المراسلات الإلكترونية. كل هذه الإجراءات من أجل سلامتكم، حيث لا يوجد شيء أكثر أهمية من الصحة الجيدة.”

يعد الخطاب دفعة قوية للروح المعنوية، حيث شكر الملك مئات الآلاف من العاملين الصحيين و غيرهم من جميع القطاعات الذين يعملون ليل نهار استجابة للوباء و يفعلون كل ما في وسعهم لتزويد المواطنين بالدعم الذي يحتاجونه. مع الجهود التي بذلتها حكومة المملكة العربية السعودية و امتثال سكانها، اتخذت خطوات كبيرة.

لقد بذلت المملكة العربية السعودية قصارى جهدها لمكافحة الوباء و التخفيف من آثاره. كما قدمت المملكة مساعدات سخية لمنظمة الصحة العالمية لدعم جهودها لمواجهة الوباء.

و تحدث الملك سلمان في خطابه عن الدور الذي تلعبه السعودية على مستوى عالمي و واجبها تجاه الإنسانية عندما دعت، بصفتها رئيس مجموعة العشرين، قمة استثنائية لأعضاء مجموعة العشرين لمناقشة التأثير الصحي و الاقتصادي و الاجتماعي للوباء و لوضع خطة عمل استجابة لتفشي المرض.

.”إن المملكة لن تدخر جهداً لتحقيق الخير للبشرية في هذا الوباء بالذات، و في جميع مناحي الحياة”

أعلنت المملكة العربية السعودية عن 2442 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت، سجلت معظمها في الرياض 794 حالة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات