مشاركة السعوديات في الأنشطة الرياضة سجلت ارتفاعا بنسبة 150٪

انشر المعلومات

05/01/21

جدة: كشف وزير الرياضة السعودي أن مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية في المملكة العربية السعودية قد ارتفعت بنسبة 150٪ تقريبًا منذ عام 2015.

وأوضح الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل بأن التغييرات بعيدة المدى التي هي جزء من خطة إصلاح رؤية السعودية 2030 إلى جانب تأثير الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان كانت عوامل رئيسية في المساهمة في النجاح.

كما أشاد الوزير بالأميرة باعتبارها نموذجًا يحتذى به حيث ألهمت أقرانها وبلدها من خلال إنجازاتها الرياضية. حيث لعبت دورًا حاسمًا في تعزيز مقدار المشاركة في الرياضة وقامت بعمل مهم على مستوى مجلس الإدارة وكعضو في اللجنة الأولمبية الدولية للمرأة ولجنة الرياضة.

وإضافة إلى ذلك، شاركت الأميرة ريما مؤخرًا في المنتدى الأول للمساواة بين الجنسين والقيادة النسائية، الذي نظمته اللجنة الأولمبية السعودية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للتايكواندو، والذي كان موجها إلى رعاية المرأة في مجال الرياضة.

واتباعا لخطاها، تم انتخاب العديد من المتفوقات كعضوات في المنظمات الرياضية الدولية. ومن هؤلاء الأميرة هيفاء بنت محمد، التي أصبحت رئيسة لجنة المرأة في الاتحاد العربي، والأميرة ريهام بنت سيف الإسلام التي تم تعيينها كعضو في لجنة المرأة في الاتحاد العربي للسباحة.

كما انضمت أول مدربة ملاكمة بالمملكة رشا الخميس إلى لجنة المرأة في منظمة الملاكمة الآسيوية، وجلست أبرار بخاري في لجنة سيدات الاتحاد الآسيوي للتايكوندو، وانتُخبت سارة الفايز عضوًا في الاتحاد الآسيوي في اللجنة الإعلامية لاتحاد الكرة.

وفي غضون ذلك، أصبحت أسماء اليماني عضوًا في لجنة جولة التنس العالمية، وتم ترشيح أسيل الحمد لعضوية لجنة المرأة في رياضة السيارات بالاتحاد الدولي لرياضة السيارات، وتولت هيا الدوسري دورها كعضو لجنة التسويق لغرب آسيا في الاتحاد الدولي لتنس الطاولة.

بالإضافة إلى ذلك، أصبحت أضواء العريفي عضوًا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد العربي لكرة القدم، وتم تعيين الدكتورة رزان بيكر رئيسة للجنة الرياضية النسائية في الاتحاد الدولي للبولينج.

كما أحرزت الرياضيات السعوديات حوالي 100 ميدالية في التظاهرات على المستويين الإقليمي والدولي. وتصدرت المبارزة قائمة الإنجازات الرياضية النسائية السعودية. وكان اتحاد الرياضة من رواد الاستثمار في تدريب النساء من جميع الأعمار، إلى جانب أكاديميات في جدة والرياض والمنطقة الشرقية.

حققت المبارزة حوالي 29 ميدالية من بينها أربع ميداليات برونزية في حدث “إبيEpee “في دورة الألعاب العربية 2016 التي أقيمت في الرياض. وفي عام 2018، حصل المبارزات السعوديات على ميدالية فضية وثلاث ميداليات برونزية في بطولة الشباب العربي للمبارزة في الأردن، وفي نفس العام حصلن على برونزية من البطولة العربية للمبارزة في تونس.

أما في بطولة الكويت للمبارزة للناشئين 2019، فقد حصلن على ذهبية واحدة وفضية وخمس نحاسيات، وذهبية وبرونزيين في التصفيات الآسيوية لبطولة المبارزة في نفس العام في الرياض.

وفي عام 2020، فزن بميداليتين فضيتين في بطولة رياضة المرأة العربية في الشارقة، وميدالية فضية وميداليتين برونزيتين في بطولة المنامة للشباب والمبارزة.

وفي بطولة الكونفدرالية الافتراضية، حصل فريق المبارزة النسائي على ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية واحدة.

وتأتي رياضة الجودو في المرتبة الثانية، حيث فازت لاعبات الجودو بـ 15 ميدالية، جميعها في عام 2019. حيث أتت ذهبيتان وفضيتان وثمانية نحاسيات من بطولة إستونيا الدولية للجودو؛ وجاءت ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة غرب آسيا للجودو.

وتأتي سيدات التايكواندو في المرتبة الثالثة حيث حصلن على ذهبية واحدة وفضيتين وأربع برونزيات من بطولتي 2019 و2020 في دول مجلس التعاون الخليجي والعربية للتايكوندو.

ويتشارك المركز الرابع بأربع ميداليات كل من فريق الفارسات ورافعات الأثقال. منحت الفارسة دلما ملحس المملكة العربية السعودية أول ميدالية برونزية لها في أولمبياد الشباب 2010 في سنغافورة. كما حصلت الفارسات على برونزيتين إضافيتين وواحدة فضية في بطولة الشارقة عام 2020. وحصدت النساء المشاركات في رفع الأثقال ذهبيتين وفضية وبرونزية في بطولات الخليج وبطولة غرب آسيا.

ومن الرياضات الأخرى التي حصدت فيها السعوديات الميداليات: التجديف، عن طريق كريمان أبوجديل ، التي فازت بالميدالية الذهبية في بطولة الخليج للتجديف بالشارقة عام 2020 ؛ والملاكمة بفضل نجد فهد بميدالية ذهبية في كأس العالم للجامعة الافتراضية في 2020 ودونا الغامدي بميدالية ذهبية أخرى في بطولة القادة الدولية في الأردن 2018 ؛ ركلة الملاكمة عن طريق زهرة القرشي التي حصدت المركز الأول في بطولة الأندية الدولية في فنون القتال المختلطة عام 2019 في الأردن؛ والرماية من فريقها النسائي الذي حصد البرونزية خلال بطولة الشارقة لرياضة المرأة العربية عام 2020.

ومن جهة أخرى، تم تدشين أندية كرة القدم النسائية السعودية، وقد شهدت مشاركة 10 فرق في نوفمبر الماضي في ثلاث مدن. وقدم اتحاد كرة القدم، بالتعاون مع معهد تنمية القادة، دورات تدريبية لخلق فرص للمرأة السعودية التي كانت حريصة على أن تصبح من مدربات كرة قدم المحترفات دون الحاجة إلى السفر إلى الخارج. كما أطلق الاتحاد السعودي للرماية بطولة ضمت أكثر من 25 سيدة.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات