مسك الفنون يرسم مستقبلا سعيدا للفنانين السعوديين

انشر المعلومات

04/11/19

الرياض: اختتم الأسبوع السنوي الثالث لمسك للفنون يوم السبت حيث وصف الزائرون الحدث بأنه الأبرز في التاريخ الفني المزدهر للمملكة العربية السعودية.

وقد فتحت المعارض الفنية في العاصمة السعودية أبوابها لأكثر من 120 فنانا من جميع أنحاء العالم عرضوا أعمالهم في سلسلة من المعارض والندوات و ورشات العمل.

و قالت العنود ، وهي زائرة سعودية تبلغ من العمر 26 عامًا: “لقد استمتعت حقًا بالأعمال الفنية ، وخاصة تلك المتعلقة بثقافتنا السعودية. فأنا كنت أدرس في الخارج وعدت الآن إلى وطني. وأنا سعيدة بأن المعارض الفنية منتشرة في مدينتي”.

وقد تم تنظيم الأسبوع الفني من قبل معهد مسك للفنون بهدف دعم المواهب وتشجيع سوق الفن المحلي. حيث يتم دعم التقدم المهني للفنانين وتعليمهم من خلال حلقات النقاش  بالإضافة الى تبادل المهارات والتعلم المباشر.

و كان محور اهتمام مسك الفنون هذا العام هو تجربة وابتكار فن لجميع الأعمار، مع 180 ورشة عمل في أربع قاعات، كل منها ينظر في نوع معين من الفن. و كان ” معرض التباين بالانسجام” من بين الأجنحة المشاركة.

وقالت لولوه الحمود  منسقة المعرض :”إن اسم المعرض يتماشى مع عنوان أسبوع المسك للفنون ، والذي يتم اختباره”.

التعبيرات البصرية للفنانة الجميلة والمستشارة التعليمية ميساء شلدان قامت بتصوير التجارب المختلفة التي يمر بها الانسان في الحياة  و ذلك باستخدام اللون الأزرق للدلالة على السعادة والمسامير لعكس التجارب السيئة.

معلومات سريعة :

  • فتحت المعارض الفنية في الرياض أبوابها لأكثر من 120 فناناً من جميع أنحاء العالم قاموا بعرض أعمالهم في سلسلة من المعارض والندوات وورش العمل.
  • يهدف معهد مسك للفنون إلى دعم المواهب وتشجيع سوق الفن المحلي حيث يقع دعم التطوير المهني للفنانين وتعليمهم من خلال حلقات النقاش  بالإضافة الى تبادل المهارات والتعلم المباشر.
  • ركزأسبوعهذا العام لمعهد مسك على اختبار وإنشاء الفن لجميع الأعمار، مع 180 ورشة عمل في أربع قاعات، كل منها ينظر في نوع معين من الفن.

في ندوة النحت ، استخدم 21 من النحاتين من 13 دولة الأحجار والخشب والرخام والحديد وغيرها من المنتجات الطبيعية من المملكة لإنشاء مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية.

وقال محمد الجعيد مسؤول عن التنظيم في معهد مسك للفنون  “الفن جميل ،  يمكنك أن تتصل بالفن بأكثر من طريقة ، ومنذ اللحظة التي ترى فيها جماله”.

و أضاف “لكن ما يجعل هذا الفن مميزا هو المواد المستخدمة. حيث استخدم الفنانون موادا اأنتجتها أرضنا الحبيبة. ” ومن ناحية أخرى، كان الشكل المفضل للتعبير للفنانة بدور البكري هو الرسم على وجوه الناس. حيث قالت البكري إنها تريد تطوير فكرتها والبدء في الرسم على الجثث. كما أثنت على معهد المسك للفنون، مبرزة أنها قدمت لها كل الدعم اللازم للوصول إلى طموحاتها الفنية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات