المملكة العربية السعودية الجديدة

كل الأخبار والمعلومات حول التغيير في المملكة العربية السعودية الجديدة

Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories

مستقبل الصناعة في المملكة

انشر المعلومات

08/02/19

منذ إطلاق “رؤية المملكة 2030” وكذلك برنامج التحول الوطني المصاحب للرؤية، بدأت رحلة التقدم الهائلة في شتى المجالات. ومن أهم ما أوضحته الرؤية هو تنفيذها من خلال عمليات التطوير والتوطين. والصناعة من أهم مقومات التقدم؛ لأنها تجعل المواد الخام أكثر ملاءمة لمتطلبات الإنسان وحاجاته وزيادة رفاهيته، ورفع مستوى الحياة الاقتصادية للدولة والأفراد، وزيادة الدخل القومي، وتشغيل الأيدي العاملة والتقليل من نسبة البطالة.

إن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية الذي دشنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – هو من أهم برامج “رؤية المملكة 2030” والذي سيجعل المملكة في موقع مميز على خريطة الصناعة العالمية. كما أن الخدمات اللوجستية مثل النقل والتخزين مهمة للتطوير، وذلك لموقع المملكة الاستراتيجي المميز، ووجود مصادر الطاقة الرخيصة، بالإضافة إلى وجود الموانئ المتعددة.

ويتميز برنامج تطوير الصناعة والخدمات اللوجستية بأنه يدعم وبقوة الصناعة المحلية في المملكة، ويؤدي هذا إلى مضاعفة الناتج المحلي بنحو ثلاثة أضعاف. كما أن الاهتمام بالخدمات اللوجستية سوف يؤدي إلى تطوير وسائل النقل، ومد شبكات السكك الحديدية التي تربط المواقع الصناعية مع الموانئ، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.. إلخ.

ومن المتوقع أن يتم قريباً تحويل شركة أرامكو من شركة تعنى باستثمار النفط من المنبع فقط إلى شركة تستثمر أيضاً في المصب. وهذا سوف يوفر المواد الأولية اللازمة بأسعار تنافسية للصناعة التحويلية. كما أن برنامج تطوير الصناعة الوطنية يتطلب أيضاً تعزيز الاستثمار في الطاقة المتجددة الذي أصبح مهماً ليسهم في تلبية خطط التنمية من مصادر الطاقة النظيفة والمستدامة.

والثروات المعدنية في المملكة ذات أهمية بالغة لمستقبل المملكة الصناعي والاقتصادي، حيث تزخر المملكة بكثير من المعادن، وبعضها استراتيجي مثل المعادن المحتوية على اليورانيوم، الذي تصل نسبة الاحتياطي منه إلى نحو 6 % من الاحتياطي العالمي. وعند الانتهاء من نظام الاستثمار المعدني قريباً سوف يفتح ذلك المجال للشركات العالمية لاستخراج تلك الثروات واستثمارها صناعياً، وضخ المزيد من المال في شريان الاقتصاد الوطني.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات

Our Privacy Policy and Cookie Policy

Dear user,

Please review and accept our privacy policy and cookie policy below to continue using the website.

You can see our privacy policy our cookie policy by just clicking on privacy policy respectively cookie policy.

I’ve read & accepted the terms of privacy policy cookie policy.