مسؤول من الأمم المتحدة يشكر المملكة العربية السعودية على مساعدات بقيمة 500 مليون دولار لليمن

انشر المعلومات

28/09/19


وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية و منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك. (أب)

كما تدعم المملكة العربية السعودية كل الحوار الهادف و البناء الذي يدعم جهود السلام و يبني الحلول السلمية في اليمن

نيويورك: شكر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية و منسق أعمال الإغاثة في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، المملكة العربية السعودية على مبلغ 500 مليون دولار الذي قدمته في صورة تمويل للأمم المتحدة من أجل الاستجابة للخطة الإنسانية لليمن لعام 2019، حسبمت ذكرت وكالة الأنباء السعودية يوم الجمعة.

و قال لوتوك إن المنحة ستوزع بواسطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على برنامج الغذاء العالمي، و منظمة الصحة العالمية، و منظمة الأمم المتحدة للطفولة، و المنظمة الدولية للهجرة، و المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و منظمة الأغذية و الزراعة.

قدم الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية، لوكوك شيكاً بقيمة 500 مليون دولار من المملكة العربية السعودية.

جرى الحفل في افتتاح مؤتمر بعنوان “الوضع الإنساني في اليمن، الطريق إلى الأمام”، و الذي تضمن بيانات أدلى بها عدد من مسؤولي الأمم المتحدة و الدبلوماسيين، بمن فيهم وزراء خارجية المملكة العربية السعودية و اليمن.

بعد التوقيع، أعرب لوكوك عن تقديره للدعم السخي الذي قدمته المملكة: “مع توفير الأموال اليوم من المملكة العربية السعودية، ستتلقى خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن أكثر من 2.3 مليار دولار، أو 56 في المائة من احتياجاتها لهذا العام. هذا تقدم كبير، و .نحن نشكر جميع المانحين لدعمهم.”

قال الربيعة إن مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية يشيد بجهود منظمات الأمم المتحدة التي تشاركنا التزامنا بالتخفيف من معاناة الشعب اليمني وفقًا للقوانين الإنسانية الدولية و مبادئ الحياد. “أؤكد لكم أن المملكة العربية السعودية حريصة على دعم جميع مبادرات السلام التي قدمها مبعوثو الأمم المتحدة إلى اليمن.”

“تدعم المملكة أيضًا كل الحوار الهادف و البناء الذي يدعم جهود السلام و يتبنى حلولًا سلمية في اليمن، مثل الحوار الوطني اليمني، و اتفاق ستوكهولم، و قرار الأمم المتحدة 2216 لضمان عودة السلام و الأمن و الاستقرار إلى اليمن، المنطقة و العالم بأسره”، كما قال الربيعة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات