مسؤولون سعوديون ويمنيون يناقشون مشروعات الإغاثة

انشر المعلومات

15/11/19

الرياض: التقى المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبد الله الربيعة، يوم الثلاثاء بوزير الإدارة المحلية في اليمن ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرازق فاتح.

وقد ناقشوا مواضيع تهم الأعمال الإنسانية، بما في ذلك عمليات الإغاثة الحالية في اليمن. كما شكر فاتح قيادة المملكة العربية السعودية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على الدعم الإنساني المحايد الذي يتم توفيره لجميع اليمنيين المحتاجين.

وقال خلال الاجتماع، جرت مناقشات حول خطط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم الوضع الإنساني في اليمن، سواء في مجال الإغاثة الطارئة أو الانتعاش الاقتصادي. ”

كما تطرقوا لموضوع الحملات التطوعية الجراحية لعلاج أمراض القلب والعين في التي قام بها المركز في حضرموت، وتحدثوا عن الطرق الممكنة للزيادة من هذه الحملات.

ويواصل المركز تنفيذ برنامج للمياه والصرف الصحي في محافظتي الحديدة ونحم، يستفيد منه 34،614 شخصًا.

وفي الوقت نفسه، تواصل عيادات التغذية الطبية الطارئة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم الخدمات الطبية في تلك المحافظات، بالشراكة مع مؤسسة طيبة للتنمية.

حيث يأتي ذلك في إطار المشاريع الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة العربية السعودية، ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، للشعب اليمني لتحسين ظروف معيشته خلال الأزمة الإنسانية الحالية.

كما قدم المركز 30 طناً من الأدوية ومستلزمات طبية مختلفة إلى مكتب الصحة والسكان في محافظة شبوة.

وأشاد وكيل الوزارة بالمحافظة الدكتور عبدا لقوي الماروق بأدوار مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في دعم القطاع الصحي لشبوة. كما أعرب عن تقديره لدعم القيادة السعودية لليمن.

وفي الوقت نفسه، أتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع الحقائب المدرسية والقرطاسية على أطفال اللاجئين السوريين في مخيم الأزرق في الأردن ، حيث استفاد منها 8000 طالب في 15 مدرسة للبنين والبنات.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات