مركز الملك سلمان يواصل توزيع حزمة إغاثية في اليمن وسورية

انشر المعلومات

23/10/18

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس، دفعة إغاثية جديدة ضمن الجسر الجوي الإغاثي السعودي لمحافظة المهرة، بحضور المحافظ راجح سعيد باكريت، ومدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المهرة عبدالله مساعد العنقري، وعدد من المسؤولين.

وعقب التدشين قال المحافظ باكريت في تصريح له: ندشن حملة إغاثية جديدة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، حيث سبقها عدة حملات لإغاثة المحافظة جراء ما أصابها من أضرار بسبب العاصفة المدارية “لبان”.

وأضاف: تم تسيير جسر جوي مستمر ووصل إلينا إلى الآن 400 خيمة 1,850 بطانية و4,000 سلة غذائية و360 بساطا يتم توزيعها على أبناء محافظة المهرة في مختلف المناطق والصحاري من العالقين فيها.

وبين أن قوات التحالف المتواجدة بالمهرة تواصل عمليات الإجلاء، حيث تم إجلاء أكثر من 4,000 أسرة إلى ملاجئ آمنة منها “المدارس والدوائر الحكومية”، مبينًا أن السلطة المحلية تقوم بالتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة وقوات التحالف بإعداد وجبات غذائية وتجهيز أوضاعهم بالكامل إلى أن يعودوا لمنازلهم آمنين، مشيراً إلى أنه تم توفير الغذاء والماء لهم حتى يتم فتح الطرقات بمناطقهم.

وختم المحافظ حديثه بتقديم خالص الشكر والتقدير لكل من لبى النداء الإنساني وقدم مساعدات إغاثية للمحافظة براً وجوًا، لتخفيف معاناة المتضررين جراء العاصفة المدارية الصعبة التي ضربت المحافظة وأحدثت أضرارا بشرية ومادية جسيمة.

وعلى الصعيد ذاته، وزع المركز أول من أمس 92 طنًا من السلال الغذائية للنازحين من صنعاء إلى مأرب، استفاد منها 7416 فرداً .

كما قدم المركز أول من أمس 40 عربة كهربائية متحركة لمبتوري الأطراف والمعوقين في صنعاء، بحضور المحافظ اللواء عبدالقوي شريف، الذي ثمن هذه اللفتة الإنسانية والمواقف النبيلة التي تقدمها المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة، لأبناء الشعب اليمني عمومًا، مشيدًا بتجاوب المركز السريع في توفير العربات الكهربائية لأربعين معوقا من أبناء المحافظة.

ورسم المركز الابتسامة والفرح على محيا المستفيدين إذ ستساعدهم في الحركة وتسهل تنقلاتهم وتخفيف من معاناتهم التي تسببت بها الميليشيات الحوثية الانقلابية، مقدمين شكرهم وتقديرهم للمركز لوقوفه معهم في محنتهم.

وتأتي هذه المساعدات كأحد البرامج الإنسانية التي يقدمها المركز للأشقاء في اليمن.

من جهة أخرى، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس حقائب ترفيهية على الطلاب السوريين في محافظة حلب، شملت ألعاب ومستلزمات أنشطة رياضية استفاد منها 100 ألف طالب سوري في جبل سمعان ودارة عزة وقرية عنجارة بمحافظة حلب.

وتأتي هذه المساعدات في إطار البرنامج التنفيذي المشترك لمشروع إدامة انخراط الطلاب في العملية التعليمية في سورية

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات