مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية يواصل عمليات الإغاثة لضحايا انفجار بيروت في 4 آب / أغسطس

انشر المعلومات

16/08/20

فرق مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية تواصل العمليات الإنسانية في بيروت عقب انفجار المرفأ في 4 آب (واس)

عرضت العديد من الشركات في المملكة العربية السعودية جزءًا من عائداتها للمساعدة في جهود -إعادة التأهيل

الرياض: واصل مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية يوم السبت عملياته الإغاثية في العاصمة اللبنانية بيروت يوم السبت.

حيث قام المركز بتوزيع المواد الغذائية على 447 عائلة تضررت من الانفجار الذي دمر مناطق واسعة من المدينة و دمر البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك صوامع تخزين الحبوب و منشآت الميناء.

سارعت دول حول العالم لمساعدة لبنان في أعقاب انفجار الميناء في 4 أغسطس.

تم إنشاء جسر جوي إغاثي بتوجيهات من الملك سلمان لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للبنان.

و تأتي هذه المساعدات بناءً على تقرير تقييمي للاحتياجات الإنسانية اللازمة الناجمة عن الانفجار بالتنسيق مع السفارة السعودية في بيروت و فرع مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية في لبنان.

يأتي ذلك امتداداً للجهود التي تبذلها السعودية للتضامن مع الشعب اللبناني.

كما تنشط فرق مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية في لبنان في علاج ضحايا الانفجار.

إضافة إلى تقدم الشركات و الأفراد السعوديون مساهمات سخية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعادت الإنسانية، و هو الهيئة الوحيدة المخولة بتلقي التبرعات الخيرية أو الإنسانية من داخل المملكة.

عرضت العديد من الشركات في المملكة العربية السعودية جزءًا من عائداتها للمساعدة في جهود إعادة التأهيل.

 

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات