محافظ المدينة المنورة: العمال المهاجرون ضيوفنا ورفاههم وسلامتهم مسؤوليتنا

انشر المعلومات

17/04/20


المدينة المنورة: ذكر محافظ المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، أن رفاهية العمال المهاجرين وتأمين ظروف معيشية مناسبة لهم بغض النظر عن جنسيتهم هي في صميم جهود المملكة.

قال المحافظ خلال زيارة قام بها مؤخراً لعدد من مرافق الإسكان المبنية حديثاً للعمال المهاجرين:

“إن ديننا يحثنا على معاملة جميع العمال برأفة. وعلى هذا النحو، فإننا نرفض أن يتعرض العمال لأي نوع من الأذى الجسدي أو النفسي الذي يمكن أن يؤثر على رفاهيتهم، إن العمال المهاجرين الذين يأتون إلى هنا بحثًا عن حياة أفضل لهم ولعائلاتهم هم مسؤوليتنا، وسنفعل كل ما في وسعنا للحفاظ على سلامتهم حتى يعودوا إلى أوطانهم.

وأضاف: “نهدف إليهم بالعودة بصورة إيجابية للمملكة العربية السعودية، حيث يتم اعتبارهم ضيوفاً مرحبين يساهمون في تنمية البلاد وليس عبئاً على الإطلاق”.

وأشار الأمير فيصل إلى أن منطقة المدينة المنورة أخذت بعين الاعتبار منذ فترة وجيزة الحاجة للتعامل مع قضية سكن العمال على المدى القصير، وكذلك إيجاد حلول أساسية وطويلة الأجل لاستيعاب عدد كبير من العمال المرتبطين مع المشاريع الجارية.

وأضاف أن هناك ثلاثة مشاريع إسكان رائدة للعاملين بالمدينة المنورة سيتم الانتهاء منها خلال الأشهر الثلاثة القادمة، والتي ستزيل 40 بالمائة من مشاكل سكن العمال.

كما تم توفير خمسة مواقع جديدة، بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية ، ممثلة ببلدية المنطقة.

سيساعد القطاع الخاص والمستثمرون في بناء المنازل الجديدة خلال الـ 18 شهرًا القادمة. حيث تتماشى جميع المشاريع مع أفضل الممارسات البيئية والصحية الدولية.

وقد اطلع الأمير فيصل على مكونات المشروع السكني التجريبي في مدينة الخليل، والذي يجري بناؤه على مساحة 39 ألف متر مربع.

يتكون المشروع من 976 وحدة سكنية تتسع لـ 3000 عامل ومسجد مكون من طابقين لـ 900 مصلي، بالإضافة إلى المباني الحديثة التي سيتم استخدامها كمقاصف ومحلات سوبر ماركت وصالات رياضية.

وسيكون هناك أيضا عيادات طبية ومباني خدمات عامة مع أنظمة مراقبة أمنية متخصصة.

تهدف المشاريع الإسكانية التجريبية للعمال، التي يتم بناؤها حاليًا في المدينة المنورة، إلى ضمان صحة وسلامة المجتمع بأكمله من خلال اتخاذ جميع التدابير الوقائية والاحتياطية في مواقع سكن العمال. وسوف تقلل من انتشار الأوبئة والفيروسات، وتعزز مسؤولية مرافق القطاع الخاص تجاه عمالها.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات