ما هي قصة المساجد السبعة التي يزورها الحجاج في المدينة المنورة؟

انشر المعلومات

10/08/18

أكبر مسجد بين السبعة مساجد الموجودة في المدينة المنورة هو مسجد الفتح المعروف أيضا بمسجد الأحزاب. تم بناؤه فوق تل في الجزء الغربي من جبل سلا.

تُعتبر المساجد السبعة في المدينة المنورة مجمع مساجد التي غالباً ما يزورها الحجاج خلال موسم الحج لعلاقته بتاريخهم و لارتباطها بسيرة النبي.

و حسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن هذه المساجد السبعة مرتبطة بغزوات الخندق (معركة الخندق) والمعروفة أيضًا باسم غزوات الأحزاب (معركة الكونفدرالية)، و تقع على الجانب الغربي من جبل سلا بالقرب من جزء من الخندق الذي حفره المسلمون خلال فترة النبي للدفاع عن المدينة عندما قامت جيوش قريش و القبائل المتحالفة معها بالسير نحوها سنة 5 هجري.

تمركز المسلمون المدافعون عن المدينة في هذه المساجد و تم تسمية كل مسجد على اسم الشخص الذي كان متمركزًا هناك باستثناء مسجد الفتح. حسب ترتيب هذه المساجد من الشمال إلى الجنوب يوجد مسجد الفتح  و مسجد سلمان الفارسي و مسجد أبو بكر الصديق و مسجد عمر بن الخطاب و مسجد علي بن أبي طالب و مسجد فاطمة الزهراء.

Image en ligne

وفقاً للمؤرخين، فإن العدد الحقيقي للمساجد كان ستة و تمت إضافة مسجد القبلتين الذي يقع على بعد كيلومتر واحد منهم و بالتالي فإنّ الذين يزورون هذه المساجد الستة يزورون مسجد القبلتين أيضا.

يُعدّ مسجد الفتح المعروف أيضا بمسجد الأحزاب أكبر مسجد. تم بناؤه فوق تل في الجزء الغربي من جبل سلا. كان يطلق عليه مسجد الأحزاب لأنه كان المكان الذي صلى فيه الرسول صلّ الله عليه و سلّم في غزوة الأحزاب. و قد أُطلق عليه أيضًا اسم الفتح لأنه قد تمّ الكشف عن سورة الفتح القرآنية في ذلك الموقع و قد انتهت نتيجة المعركة بانتصار المسلمين.

آخر تحديث: الجمعة  10 أغسطس 2018 السعودية 00:13 – 21:13 بتوقيت جرينتش

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في قناة العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط قناة العربية


انشر المعلومات