مؤسسة النقد العربي السعودي تتعهد بتقديم دعم مالي للمتضررين من أزمة فيروس كورونا

انشر المعلومات

29/03/20

الرياض: تعهدت مؤسسة النقد العربي السعودي (سما) بدعم الأشخاص الذين يعيشون في المملكة الذين فقدوا وظائفهم نتيجة لأزمة فيروس كورونا المستمرة – بتقديم دعم مالي لأي ضرائب يتم تكبدها نتيجة لذلك.

وتشمل التدابير المتخذة تدابير المراقبة والسياسة الوقائية للتصدي لتأثير فيروس كورونا. وأوضحت الهيئة أن ذلك يهدف إلى دعم البنوك في هذه الأوقات الصعبة ومساعدتها على التركيز على تزويد عملائها بأفضل الخدمات المصرفية لتلبية احتياجاتهم المالية.

وأعلن البيان أنه من المهم أن تلتزم البنوك بدعم عملائها حتى تتمكن من تحمل تأثير الفيروس ودعم القطاع الخاص في ظل انخفاض التدفق النقدي.

كما أضاف البيان أن هذه الوسائل تشمل دعم وتمويل القطاع الخاص من خلال إجراءات وقائية تعود بالنفع على العميل والبنك والاقتصاد.

وذكرت مؤسسة النقد العربي السعودي أن ذلك سيتحقق بتعديل أو إعادة هيكلة الصناديق الحالية دون تكبد البنوك أي مصاريف أو رسوم إضافية.

والهدف من ذلك أيضًا هو الحفاظ على أنشطتها واعتماد وتنفيذ خطط عملائها من القطاع الخاص للحفاظ على معدلات التوظيف في المؤسسات المتضررة.

سيتم الحفاظ على الأسعار من خلال توفير احتياجات التمويل للمؤسسات، ودعم العملاء الأفراد الذين فقدوا وظائفهم في القطاع الخاص وإعفاء جميع العملاء، لمدة ستة أشهر على الأقل ، من رسوم المعاملات الإلكترونية ، والحد الأدنى من رسوم الرصيد ومن أي رسوم مفروضة على عمليات إعادة التمويل أو على إنهاء الاتفاقات القائمة.

ستتم مراجعة إعادة تقييم أسعار الفائدة والرسوم الأخرى على بطاقات الائتمان للعملاء الحاليين والجدد بما يتماشى مع الانخفاض الحالي في أسعار الفائدة بسبب الوضع الاقتصادي. سيتم رد رسوم صرف العملات الأجنبية للعملاء الذين يرغبون في إلغاء معاملاتهم. كما سيتم رد أموال أولئك الذين يقومون بإلغاء الحجوزات المتعلقة بالسفر التي تتم على بطاقات الائتمان أو بطاقات مدى أو بطاقات الدفع المسبق.

تتابع مؤسسة النقد العربي السعودي (سما) تطور الآثار المتعلقة بفيروس كورونا على مختلف القطاعات الاقتصادية بما في ذلك القطاع المصرفي والمالي. وأكدت الهيئة أنها ستقدم المساعدة المطلوبة للحفاظ على سلامة واستقرار القطاع المالي وتمكينه من دعم وتمويل أنشطة القطاعات الاقتصادية الأخرى، مشيرة إلى أهمية متابعة البنوك لكافة التطورات والتحديات ومدى تأثيرها على رأس المال المتاح والسيولة ومؤشرات السلامة المالية الأخرى.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات