لأول مرة: ضابطات شرطة ينضممن إلى قوات أمن الحج بمكة المكرمة

انشر المعلومات

30/07/20

جدة: تقدمت ضابطات شرطة سعوديات قوات أمن مكة للمرة الأولى خلال موسم الحج هذا العام. فبعد إعلان الحكومة العام الماضي أنه بإمكان النساء الانضمام إلى الخدمة العسكرية، تمكنت الضابطات من الانضمام إلى زملائهن الذكور في مراقبة المدينة المقدسة أثناء موسم الحج.

ومع اتخاذ تدابير صارمة لوقف انتشار مرض فيروس كورونا) كوفيد-19 (، كان الحج مختلفًا جدًا عن المعتاد. وقالت أفنان أبو حسين، التي كانت من بين الدفعة الأولى من الطالبات المتخرجات من تدريب الشرطة، لـ “الإخبارية تي في”: “هذا مصدر فخر وسعادة لنا. الحج موسم مزدحم للغاية بالنسبة لنا، على عكس الأيام العادية “.

هذا وقد بدأ موسم الحج يوم الأربعاء حيث بدأ الحجاج رحلتهم من المسجد الحرام بمكة وسط قواعد السلامة الصارمة. وقال ساري عسيري مدير عام شؤون الحج والعمرة بوزارة الصحة: “تم تعيين مرشد لكل مجموعة من الحجاج لتسهيل ومراقبة حركتهم من أجل ضمان التباعد الاجتماعي”.

وأضاف: “علاوة على ذلك، يرافق كل مجموعة أخصائي صحي لمراقبة الحالة الصحية للحجاج ومساعدتهم عند الحاجة”. حيث يذكر أن مسؤولي الوزارة قاموا بعملية اختيار صارمة لضمان رفاهية الحجاج قبل وصولهم إلى مكة المكرمة.

وقال عسيري: “قمنا بزيارة كل الحجاج في منازلهم وقمنا باختبار شامل لحالتهم الصحية، وقمنا بمراقبتهم بشكل يومي حتى وصلوا بأمان إلى فنادقهم في مكة”.

كما خضع جميع العمال الذين يخدمون الحجاج هذا العام لفحوصات صحية للتأكد من خلوهم من كوفيد-19، وتم تجهيز مستشفيات مكة والمراكز الصحية للتعامل مع أي حالة طارئة.

وقد كان يوم التروية (جلب الماء)، الذي وافق يوم الأربعاء، أول أيام موسم الحج. وقد توجه الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء الطواف والسعي بين الصفا والمروة. حيث سار بضع مئات من الحجاج الذين تم استقبالهم في المسجد الحرام هذا العام في مجموعاتهم على طول مسارات محددة يتبعون المرشدين.

ويذكر أنه قد تم تصميم وتنفيذ بروتوكولات الحركة من قبل الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة والسلطات الأمنية. وقد خصصت الرئاسة أبواب دخول وخروج محددة لكل مجموعة من الحجاج لمنع أي ازدحام وضمان التدفق السلس للحركة وتنظيم إجراءات التباعد الاجتماعي واجتياز اختبار الكفاءة في اليوم الأول من الحج.

كما كثفت قوات الدفاع المدني استعدادها في منى لاستقبال الحجاج أين سيقضون الليلة قبل الانتقال إلى جبل عرفات. وفي غضون ذلك، أعلن الأمن العام السعودي أنه ألقى القبض على 244 مخالفاً للحج حاولوا دخول الأماكن المقدسة دون إذن. ودعا المتحدث المواطنين والمغتربين إلى الالتزام بالقانون وتعليمات الحج، مؤكدًا أن قوات الأمن فرضت طوقًا محكمًا حول مكة والمقدسات.

ويشار إلى أن الأشخاص الذين يتم القبض عليهم في الأماكن المقدسة دون إذن مهددون بغرامات تصل إلى 10.000 ريال سعودي، مع زيادة الغرامات في حال تكرار المخالفة. وفي كل عام، يأتي نحو 2.5 مليون حاج إلى مكة لأداء فريضة الحج، ولكن بسبب جائحة كوفيد-19 تمكن حوالي 1000 فقط من أدائها هذا العام.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات