لأول مرة، توصل الأمهات في المملكة العربية السعودية أطفالهن إلى المدرسة

انشر المعلومات

03/09/18

الدكتورة شريفة الراجحي تأخد بناتها توليين و مادلين من المدرسة يوم الأحد. (صورة لهدى بشاته)

 

– بموجب مرسوم ملكي، تمّ رفع الحظر المفروض على سياقة المرأة في المملكة اعتبارا من 24 يونيو 2018.

-تقدمت أكثر من 120.000 امرأة بطلب الحصول على ترخيص حتى الآن.
 

جدة: الدكتورة شريفة الراجحي، أستاذة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، كانت تطلب من سائق العائلة أن يأخذ أطفالها إلى المدرسة.

و لكن ليس بعد الآن. عندما افتتحت المدارس يوم الأحد، قامت هي نفسها بقيادة السيارة، وذلك بفضل قرار الحكومة السعودية برفع الحظر عن منع سياقة النساء للسيارات.

تقول الراجحي إن الحياة أصبحت أكثر سهولة منذ أن بدأت في قيادة سيارتها الخاصة. و بمجرد فتح الباب أمام النساء للتقدم بطلبات للحصول على رخص القيادة في 24 يونيو، قالت إنها تحصلت فوراً على رخصة القيادة الخاصة بها.

“لقد ساعدني ذلك على أن أصبح أكثر استقلالية. و اليوم أوصلتُ ابنتي تولين إلى المدرسة، وكنا سعداء لأننا أصبحنا قادرين على فعل ذلك كما اعتدنا على فعل ذلك في الولايات المتحدة” ، كما قالت يوم الأحد مع افتتاح المدارس. “كل الشكر لحضرة صاحب السمو الملك سلمان على منحنا القدرة على السياقة في المملكة العربية السعودية”.

كان رفع الحظر المفروض على سياقة النساء في المملكة خطوة تاريخية حصلت على دعم كاسح ليس فقط في المملكة بل في جميع أنحاء العالم.

و قد تقدمت أكثر من 120.000 امرأة بطلب الحصول على ترخيص حتى الآن.

و من المتوقع أن تخفض هذه الخطوة من اعتماد الأسر السعودية على السائقين الأجانب، كما أنها ستسمح للمزيد من النساء من البحث عن عمل.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الاخبار العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الاخبار العربية


انشر المعلومات