كرّمت الجامعات الأمريكية الطلاب السعوديين الذين ماتوا و هم يحاولون إنقاذ الأطفال.

انشر المعلومات

15/09/18
Image en ligne

توفي أبناء عم ذيب اليامي، 27 عاما، و جاسر الركاح، 25 عاما، في محاولة لإنقاذ الأطفال من نهر شيكوبي.
 
– تم تكريمهم على بطولتهم و شجاعتهم خلال الاحتفال الأخير في الجامعة في 14 سبتمبر.
 

واشنطن: تمّ تكريم الطالبان السعوديان، الذين توّفيا في محاولة لهما لإنقاذ طفلين صغيرين من الغرق، من الجامعات التي كانا يحضرونها.

كان ابناء العم ذيب اليامي (27 عاما) و جاسر الركاح (25 عاما) يدرسون في الولايات المتحدة عندما انضموا الى اشخاص آخرين في محاولة لانقاذ الاطفال الذين كانوا في محنة في نهر شيكوبي في ويلبراهم بولاية ماساتشوستس يوم 29 يونيو 2018. تمكن الأطفال من الوصول إلى الأمان و لكن جُرفا الطالبان و غرقا. لقد ماتوا قبل شهر واحد فقط من موعد تخرجهم.

حصل اليامي على درجة البكالوريوس في الهندسة من جامعة هارتفورد في كونيتيكت ، والركاح حاصل على درجة في الهندسة المدنية من جامعة غرب نيو إنجلاند في ماساتشوستس.

و قد تم تكريمهم على بطولتهم و شجاعتهم في الاحتفال الأخير في الجامعة في 14 سبتمبر و التي قد حضره أفراد عائلاتهم، و نائب سفير المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة سامي السدحان، و الملحق الثقافي في سفارة المملكة العربية السعودية الدكتور محمد العيسى، و القنصل العام في نيويورك خالد الشريف، و أساتذة الجامعات و ممثلي الجالية الإسلامية المحلية.

و قد أعرب الدكتور أنتوني كابريو، رئيس جامعة غرب إنجلترا الجديدة، عن تقدير الجامعة والمجتمع الأكاديمي لبطولة الطلاب السعوديين.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الاخبار العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الاخبار العربية


انشر المعلومات