كرة القدم السعودية للمحترفين الذين كافحوا لتحقيق أهدافهم

انشر المعلومات

05/07/19


سجى كمال و لاعبون آخرون من إيكوال بلاي فالد في ملعب الميدان حطموا الأرقام القياسية العالمية لمباريات كرة القدم على أعلى و أدنى ارتفاع. (زودت)

 

كانت سجى كمال محظوظة بما فيه الكفاية لتنشأ في أسرة ليبرالية في المنطقة الشرقية

 

لم تنل الدراسة اهتمام كمال كشغفها بكرة القدم

 

دبي: لم يمض وقت طويل على منع النساء السعوديات من دخول الملاعب الرياضية، ناهيك عن المشاركة في الرياضة.

تتذكر سجى كمال أنها كانت في الثانية عشرة من عمرها و كان عليها أن تتنكر كصبي لكي تشاهد لعبها المفضل لكرة القدم في مسقط رأسها.

و قد قالت: “كان لاعبي السعودي المفضل هو ياسر القحطاني، يلعب في الدمام، و أردت بشدة مشاهدة المباراة. و قام والدي بإدخالي خلسة إلى الملعب بعد أن سرح شعري كعكة تحت قبعتي و ألبسني ثيابا فضفاضة.”

بدعم من والديها، أدركت كمال حلمها في أن تصبح لاعبة كرة قدم. تبلغ الآن من العمر 29 عامًا، و هي مدافعة عن مشاركة المرأة في الرياضة في المملكة العربية السعودية. الإصلاحات الجديدة في المملكة مشجعة بالتأكيد.

كما أن كمال كانت محظوظة بما يكفي لتنشأ في أسرة ليبرالية، فقد دفع والدايها الثمن ليسمح لها بممارسة كرة القدم.

“بدأت قصتي في السعودية عندما كنت في الرابعة من عمري. سجلني والدي لدى اتحاد أرامكو السعودي لكرة القدم في مجمع خاص في المنطقة الشرقية.”

و قالت: “النساء في المملكة العربية السعودية لا يلعبن كرة القدم، و لا سيما في الأماكن العامة. بصفتي لاعبة كرة قدم شابة، كنت الفتاة السعودية الوحيدة التي شاركت في هذه الرياضة حتى تخرجت من المدرسة الثانوية. كان والدي هو المواطن الوحيد الذي التحق بابنته للعب.”

 

سجى كمال تدرب الفرق النسائية في وقت فراغها. (زودت)

 

لم يجد قراره حظوة مع رجال سعوديين آخرين فقد نشأت في ثقافة لم يتم فيها تشجيع الفتيات الصغيرات على ممارسة الرياضة، و كانت تجربة مجربة بالنسبة إلى كمال، التي اضطرت إلى الكفاح لتحقيق أهدافها.

“عدم السماح لي بممارسة كرة القدم في المدرسة أو الجامعة أو في الأماكن العامة، و عدم القدرة على الوصول إلى الملاعب أو الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية، لم يكن أمر منطقيا بالنسبة لي. لم أكن سأجلس هناك و أرضى”.

و قالت: “لقد كان شغفي بكرة القدم و أردت ممارستها، و قد فعلت ذلك.”

مع عدم وجود فرق كرة قدم على أرض المدرسة، مارست كمال في معسكر في أوقات فراغها. لقد تحسنت بسرعة و تم اختيارها لتمثيل المملكة العربية السعودية في الخارج في بطولات الشباب، بما في ذلك كأس شوان في الولايات المتحدة الأمريكية في مينيسوتا.

و قالت: “لقد ساعدني اللعب دولياً على مقابلة بعض قدوتي و كبار اللاعبين الآخرين من جميع أنحاء العالم. و مع ذلك، على الرغم من تمثيل المملكة العربية السعودية في أكثر من ست دول و لعبنا لأكثر من 12 عامًا، لم نكن رسميًا فريقًا وطنيًا فعليًا.”

 

عندما حان الوقت لذهاب كمال و أختها إلى المدرسة الثانوية، أرسلهما والدها إلى البحرين. مما سمح لكامل بالانضمام إلى مدرسة آرسنال لكرة القدم و أصبحت يمينًا.

قالت “كان علينا أن نقطع ساعتين يوميًا للالتحاق بالمدرسة الثانوية في بلد آخر. كنتيجة لذلك، تلقيت تعليماً قوياً في اللغة الإنجليزية و تخرجت من المدرسة الثانوية كطالبة بكالوريا دولي كاملة، و بالتالي تخطيت العام التأسيسي للجامعة، قبل أن أسافر إلى بوسطن للحصول على شهادة البكالوريوس و الماجستير و ال”بي ام بي” (إدارة المشاريع الاحترافية) التأهيل في وقت واحد.

لم توقف دراسة كمال حبها لهذه الرياضة. و قد لعبت مع فريق النساء في جامعة نورث إيسترن أثناء دراستها في الكلية قبل العودة إلى المملكة العربية السعودية لتدريب الفريق النسائي في نادي الفرسان لكرة القدم.

تعمل حاليًا في دبي كمستشارة حكومية أولية و تدرب الفرق النسائية في أوقات فراغها.

انضمت كمال مؤخرا إلى إيكوال بلاي فالد، و هي منظمة غير حكومية تركز على تشجيع النساء على المشاركة في الألعاب الرياضية. جنبا إلى جنب مع 30 من المحترفين الآخرين لكرة القدم، حطمت الرقم القياسي العالمي لأنها لعبت أعلى مباراة كرة قدم في التاريخ، على قمة جبل كليمنجارو. بعد بضعة أشهر، سجلت المجموعة رقما قياسيا جديدا لأدنى لعبة على ارتفاع، بالقرب من البحر الميت في الأردن.

و قالت “إن دخولي إلى الملاعب نفسها التي تسللت إليها عندما كنت طفلاً ألهمتني للمضي قدمًا و بناء فريق نسائي وطني سعودي رسمي.”

إيكوال بلاي فالد” هو تلك التغييرات و أسفر عن تصميمي على تحطيم الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيس.” “”لقد كان الدافع

 

هذا التقرير هو جزء من سلسلة تنشرها عرب نيوز كشريك في بورصة الشرق الأوسط، و التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمبادرات و مؤسسة بيل و ميليندا غيتس لتعكس رؤية رئيس الوزراء الإماراتي و حاكم دبي لاستكشاف إمكانية تغيير وضع المنطقة العربية.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات