قمة سعودية عراقية تبحث تطوير العلاقات ومستجدات الأحداث

انشر المعلومات

18/11/18

استعرض خادم الحرمين الشريفين، والرئيس العراقي برهم صالح، في القمة التي جمعتهما بالرياض، أمس، العلاقات الوثيقة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث، فيما يلقي الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، خطابا يتضمن سياسة المملكة الداخلية والخارجية في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى.
عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصر اليمامة بالرياض، أمس، جلسة مباحثات مع رئيس جمهورية العراق برهم صالح.
وجرى خلال المباحثات، استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.
حضر المباحثات، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، وعدد من الوزراء والمسؤولين.
كما حضرها من الجانب العراقي، وزير الخارجية الدكتور محمد علي الحكيم، ووزير الصناعة الدكتور صالح عبدالله، ورئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، وسفير العراق لدى المملكة الدكتور قحطان طه خلف، وعدد من المسؤولين.
استقبال ومأدبة غداء

كان خادم الحرمين الشريفين، استقبل الرئيس برهم صالح، وأجريت له مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني للبلدين.
بعد ذلك صافح صالح مستقبليه من الأمراء والوزراء والمسؤولين وقادة القطاعات العسكرية. كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق للرئيس العراقي.
عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الرئيس العراقي إلى صالة الاستقبال الرئيسية بالديوان الملكي، حيث صافح الأمراء وكبار المسؤولين. وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما لرئيس جمهورية العراق.
رسالة لأمير الكويت

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، رسالة شفوية إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.
وقام بنقل الرسالة المستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد، خلال استقبال النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، له بدار سلوى أمس. وتضمنت الرسالة العلاقات الأخوية الطيبة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين. كما نقل تهنئة خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، بسلامة عودة الشيخ ناصر الصباح من رحلة العلاج.
سفراء يؤدون القسم أمام الملك

تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، أمس، سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينون حديثا لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة.
فقد أدى القسم كل من السفير المعين لدى مملكة المغرب عبدالله بن سعد الغريري، والسفير المعين لدى نيوزيلندا عبدالرحمن بن عبدالعزيز السحيباني، والسفير المعين لدى جمهورية أذربيجان الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير، والسفير المعين لدى جمهورية البيرو وليد بن عبدالله مقيم، والسفير المعين لدى جمهورية غينيا الدكتور حسين بن ناصر الدخيل الله، والسفير المعين لدى جمهورية لبنان وليد بن عبدالله بخاري، والسفير المعين لدى سلطنة بروناي عماد بن عبدالعزيز المهنا، والسفير المعين لدى جمهورية نيبال الدكتور مساعد بن سليمان المرواني، والسفير المعين لدى جمهورية الجزائر عبدالعزيز بن إبراهيم العميريني، والسفير المعين لدى دولة أريتريا صقر بن سليمان القرشي، والسفير المعين لدى جمهورية الجابون عبدالرحمن بن سالم الدهاس، قائلين (أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوح بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها في الداخل والخارج، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص).
بعد ذلك تشرف سفير خادم الحرمين الشريفين المعين لدى أستراليا مساعد بن إبراهيم السليم، والسفراء الذين أدوا القسم بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، واستمعوا إلى توجيهاته.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الوطن

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الوطن


انشر المعلومات