في القمة الإسلامية، ينتقد الملك سلمان الإرهاب والتطرف

انشر المعلومات

02/06/19

أعرب الملك عن دعمه لـ “الحقوق المشروعة” لـ “الشعب الفلسطيني الشقيق”

*يقول إن إعادة هيكلة منظمة المؤتمر الإسلامي وإصلاحها أمران ضروريان لمواجهة التحديات التي تواجه العالم الإسلامي.

قال العاهل السعودي الملك سلمان يوم الجمعة في مؤتمر القمة الإسلامي الرابع عشر الذي نظمته منظمة التعاون الإسلامي في مكة إن التطرف والإرهاب هما “أخطر آفة” تواجه العالم.

كان موضوع القمة “يداً بيد نحو المستقبل”، وترأسه الملك الذي استقبل قادة ورؤساء الدول ذات الأغلبية المسلمة.

كما استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وحاكم مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.

في كلمته، شكر الملك سلمان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على جهوده كرئيس للقمة السابقة.

كما شكر الملك الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي يوسف العثيمين على جهوده لتعزيز التعاون الإسلامي.

وقال الملك سلمان: “القضية الفلسطينية هي حجر الزاوية في عمل منظمة المؤتمر الإسلامي، وهي محور اهتمامنا حتى يحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على جميع حقوقه المشروعة”.

وأضاف أنه يجب بذل الجهود لمكافحة التطرف والإرهاب، وكشف مؤيديهم، وتجفيف مواردهم المالية بكل الطرق المتاحة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات