فاتن ك. القحطاني إحدى مؤسسي ‘ تريلوجي ‘ وهو مركز يهتم بصحة العقل والجسد والروح

انشر المعلومات

09/08/19

“إدعم مسيرتها الأكاديمية واحتضن اهتماماتها وغذي شغفها”. كانت هذه كلمات والدي الراحل لزوجي بعد أن طلبني للزواج.

عدت من الولايات المتحدة بشهادة ماجستير في هندسة تركيب النظم بمرتبة الشرف من جامعة جورج واشنطن في واشنطن العاصمة وقررت متابعة شغفي بتعليم النساء السعوديات المهارات المطلوبة لمستقبل مشرق.

كنت أرغب دائمًا خلال نشأتي في أن أصبح مدرسة وبعد مضي 10 سنوات في إلقاء محاضرات في إدارة المشاريع وضمان الجودة قررت أن الوقت قد حان لكي أصبح محترفة معتمدة في إدارة المشاريع. أنشأت شركة استشارية ناجحة لإدارة المشاريع بمجرد أن حققت ذلك.

في إحدى أمسيات صيف عام 2011 كان ابني عبد العزيز البالغ من العمر 3 أعوام يتفرج على ألبوم قديم ولاحظ صورة لأبيه وهو يلعب الجولف في الكلية. أمسك بالصورة وسأل زوجي عما إذا كنا نستطيع اصطحابه للعب. أخذناه في اليوم التالي ومازلنا نصطحب جميع أطفالنا ( أخوه خالد وأخته سارة) إلى التدريب ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

قررنا إنشاء أكاديمية جولف غير ربحية للشباب في عام 2014 من خلال التطوع بوقتنا لتقديم هذه اللعبة الرائعة للمدارس في الرياض. قمنا بتركيب جهاز محاكاة للجولف في العام الماضي وأنشأنا أكاديمية داخلية فوق سطح منزلنا ويستضيف اليوم عشرات من الصغار والنساء وأعضاء الفريق الوطني السعودي.

تعد لعبة الجولف لعبة رائعة حيث تشاهد في عطلة نهاية الأسبوع الأطفال الصغار وهم يختلطون ويلعبون جنبًا إلى جنب مع لاعبين ذوي خبرة مما يساعدهم على بناء ثقتهم ويعلمهم التواضع وهي لعبة ممتعة لجميع أفراد العائلة.

شاركت في تأسيس تريلوجي في عام 2018 وهو مركز يهتم بصحة العقل والجسد والروح. يقدم مجموعة من الدروس في التأمل واليوغا والبيلاتس بالإضافة إلى التدريب الشخصي المخصص وخطط التغذية. كما أنه يوفر برامج اعتماد للسيدات السعوديات المهتمات بممارسة مهن كمدربات ويعمل كمنصة للمدربين المؤهلين لعرض مهاراتهم لأعضائنا.

لقد حقق زوجي وعائلتي الرائعة وعد والدي ليس فقط بدعم مسيرتي الأكاديمية من خلال قبول اهتماماتي بل أيضا فتحوا عيني على هويات وتحديات جديدة. أنا حقًا موفقة لأنني أعيش حياة سعيدة وحافلة بجانب أسرتي وأشعر بأنني مضطرة لتقديم بعض النصائح: إسمح لأطفالك أن يديروا حياتهم الخاصة وشجعهم على التخطيط لأيامهم واحتضن دائمًا شغفهم. عامل أطفالك على أنهم أعز أصدقائك واسمح لهم بإظهار الطفل الذي يسكنك. هناك طفل داخلنا جميعًا وبمجرد إطلاق العنان له تصبح السعادة مضمونة.

عندما أتوقف وأنظر إلى التغيرات الإجتماعية والإقتصادية السريعة التي تحدث في المملكة أتذكر المثل “وراء كل رجل عظيم امرأة”. واقع المملكة العربية السعودية اليوم يكمن في أن إلى جانب كل امرأة عظيمة رجل وامرأة وطفل وأمة بأكملها تشجعها.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات