طريق مكة: الخدمات الصحية المقدمة للحجاج في بلادهم

انشر المعلومات

21/07/19

إستفاد 257،981 حاجاً من “الخدمات الوقائية” منذ إطلاق المبادرة الجديدة.
الرياض: إحدى الخدمات التي تقدمها مبادرة طريق مكة تتمثل في ضمان تلبية جميع المتطلبات الصحية والتي تهدف إلى تسهيل رحلة الحج للحجاج وتقديم خدمة عالية الجودة.
تقوم الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة بتنفيذ المبادرة بطريقتين.
الأول هو التأكد من اتباع حسن تطبيق المتطلبات الصحية للحج والعمرة في البلدان المستهدفة قبل إصدار تأشيرة دخول المملكة (ماليزيا وإندونيسيا وبنغلاديش وباكستان وتونس).
الثاني هو التحقق من اتخاذ التدابير الوقائية وفقا للحالة الوبائية في العالم كباكستان.
  ” التدابير الوقائية ” تعني توفير لقاحات شلل الأطفال للحجاج على سبيل المثال. يتم توفير اللقاح الذي وافقت عليه منظمة الصحة العالمية من خلال السلطات الصحية الباكستانية في منطقة المغادرة بالمطار.
أضافت الإدارة ” أن الوزارة تقوم أيضا بنشر فريق مؤلف من خمس أشخاص مؤهلين للإشراف على تطبيق المتطلبات الصحية وتقييم إجراءات التطعيم وتطبيق الأساليب الوقائية”.
 
النقاط الرئيسية :
 
تهدف مبادرة طريق مكة إلى ضمان اتباع التطبيق الصحيح للمتطلبات الصحية للحج والعمرة في البلدان المستهدفة قبل إصدار تأشيرة دخول المملكة.
 
تضمن المبادرة أيضًا اتخاذ تدابير وقائية وفقًا للحالة الوبائية في العالم كباكستان.
 
يبلغ عدد القوى العاملة في مختلف نقاط الدخول / الخروج البرية والجوية والبحرية خلال موسم الحج لهذا العام أكثر من 1700 فرد.
 
تضم الفرق 131 طبيبًا من ذوي الخبرة وأخصائيين في الصحة العامة ومراقبين وبائيين وغيرهم من الموظفين لتقديم العلاج اللازم والخدمات الوقائية للحجاج.
تشمل إجراءات الوزارة في قاعة المغادرة إعداد عيادات الطوارئ في النقاط التي يستقبل فيها حجاج طريق مكة.
تتعامل هذه العيادات مع الحالات العاجلة وتجهز معلومات توعية للحجاج وتنسق مع الهيئة العامة للطيران المدني فيما يتعلق بتوزيعها على شركات الطيران المستهدفة.
يصل عدد القوى العاملة في نقاط الدخول / الخروج البرية والجوية والبحرية المختلفة خلال موسم الحج لهذا العام إلى أكثر من 1700 فرد منهم 131 طبيبًا من ذوي الخبرة وأخصائيين في الصحة العامة ومراقبي الأوبئة وغيرهم من الموظفين لتقديم العلاج اللازم والخدمات الوقائية لحجاج بيت الله الحرام.
ذكرت الوزارة أن عدد الممارسين الصحيين المعينين لخدمة الحجاج أثناء الحج “يزيد عن 30،000”.
تشجع الوزارة التطوع خلال موسم الحج فهي تعتقد أنها خدمة هامة ونبيلة تجاه المواطنين والأمم والدين، حيث يشجع الإسلام بشدة على التطوع وخدمة الآخرين.
تقوم الوزارة بتنسيق المؤسسات واللجان الرئيسية من خلال رابطها التطوعي للحج لتسجيل المتطوعين حتى يتمكنوا من المشاركة من خلال برنامج الشراكة المجتمعية.
تقدم البعثات التابعة لمكاتب شؤون الحجاج خدمات العلاج الأساسية وتحيل المرضى إلى المرافق الصحية بالوزارة ، وتراقب الوضع الصحي العام وتبلغ عن أي أمراض معدية مشبوهة.
تراقب الوزارة جميع المؤسسات الصحية والبعثات الطبية التابعة لمكاتب شؤون الحجاج للتأكد من أنه يتم تطبيق المتطلبات الصحية بشكل صحيح ، لضمان سلامة الحجاج وضمان بيئة خالية من الأمراض المعدية.
أكدت وزارة الصحة أنه حتى هذه اللحظة لم تحدث أي حالات وبائية أو حالات الحجر الصحي المسجلة بين الحجاج الذين وصلوا والوضع الصحي مطمئن.
منذ أول ذو القعدة ، قدمت الوزارة خدمات وقائية عبر نقاط الوصول إلى 257981 حاجاً ، وبلغ معدل الإلتزام الإجمالي بالتطعيم 87.4 بالمائة للإلتهاب السحائي و 67.3 بالمائة للحمى الصفراء و 95.3 بالمائة لشلل الأطفال.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات