طالبة سعودية تهدف إلى تحقيق طموحات عالية

انشر المعلومات

20/11/19

الطيار الطالبة أميرة السيف، أصيلة الرياض، هي الأولى في الأسرة التي تهتم بمجال الطيران. (زودت)

أميرة السيف هي من بين الدفعة الأولى من 49 طالبة

دبي: حصلت النساء السعوديات اللائي حاولن تقليد عمل ياسمين الميمني، أول سيدة في المملكة كابتن طائر تجاري، على هذه الفرصة الآن، حيث فتحت أكاديمية أكسفورد للطيران أبوابها أمامهن لتلقي دروس الطيران و كسب رخصهن.

إحدى هؤلاء النساء اللائي يسعين لكسب أجنحتها التجريبية هي أميرة السيف البالغة من العمر 19 عامًا، التي التحقت بأكاديمية الطيران لتحقيق حلمها في السفر مع شركة الخطوط الجوية الوطنية السعودية (السعودية).

و قد قالت السيف، أصيلة الرياض، لصحيفة “عرب نيوز” على هامش معرض دبي للطيران، عندما سُئلت عن تجربتها في الأكاديمية: “لقد كانوا داعمين لنا للغاية كنساء.”

السيف هي من بين الدفعة الأولى من 49 طالبة، ستة منهم بالفعل في المدرسة الأرضية، و من المتوقع أن تتحصل على تراخيص مع بداية عام 2021 بعد دورة شاقة تتطلب منهم تعلم اللغة الإنجليزية و الرياضيات و الفيزياء و غيرها من مواضيع المعرفة الأساسية.

و هي أيضًا الأولى في العائلة التي تهتم بمجال الطيران.

الطيار الطالبة أميرة السيف، أصيلة الرياض، هي الأولى في الأسرة التي لها اهتمامات بمجال الطيران. (زودت)

يمكن لأولئك الذين يجتازون البرنامج التأسيسي الانتقال إلى المدرسة الأرضية للحصول على دروس عملية و يتخرجون بشكل مثالي في غضون عامين مع ثلاثة تراخيص: الترخيص التجريبي الخاص و تصنيف الأدوات و الرخصة التجارية التجريبية.

تعتبر السيف نفسها محظوظة لأنها لم تكن مقيدة في الحصول على دورات تدريبية في الخارج لتدريبها التجريبي، على عكس الميمني التي اضطرت لمغادرة المملكة للحصول على ترخيصها، و كذلك الانتظار لفترة طويلة قبل أن تستأجرها شركة نسما للطيران في نهاية المطاف.

تقع مدرسة الطيران في مطار الملك فهد الدولي في الدمام و هي فرع معتمد من أكاديمية أكسفورد للطيران و مقرها المملكة المتحدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات