طائرة مساعدات سعودية ثالثة تصل بيروت

انشر المعلومات

09/08/20

الرياض: وصلت طائرة ثالثة محملة بالمساعدات تابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى بيروت يوم السبت كجزء من جسر جوي للإغاثة تم إنشاؤه لمساعدة الناس في أعقاب انفجار بيروت. حيث تم إقامة الجسر الجوي بناء على أوامر من الملك سلمان بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للبنان.

وأوضح مستشار مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور علي بن حامد الغامدي بأن الطائرة الثالثة محملة بأجهزة تنفس صناعي وأجهزة مستشفيات ومعدات طبية وأدوية ومطهرات مختلفة، إلى جانب مواد غذائية وخيام ومراتب وبطانيات ومستلزمات الطبخ.

ويشار إلى أنه حتى الآن تم نقل 200 طن من المساعدات من المملكة جوا إلى لبنان مع فرق متخصصة لمتابعة عمليات التوزيع والإشراف عليها. كما تنشط فرق مركز الملك سلمان في لبنان في علاج ضحايا الانفجار.

وفي وقت سابق، تم إرسال طائرتين سعوديتين تحملان أكثر من 120 طناً من الأدوية والمعدات ومستلزمات الطوارئ إلى بيروت. وأشار المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة في بيان له إلى أن المساعدة تسلط الضوء على الدور المحوري للمملكة العربية السعودية في تقديم المساعدات الإنسانية لجميع المحتاجين حول العالم بحيادية تامة.

ويذكر أن الانفجار قد دمر مناطق واسعة من العاصمة اللبنانية والهياكل الأساسية الحيوية، بما في ذلك صوامع تخزين الحبوب ومرافق الموانئ. حيث يواجه لبنان، الذي يعاني بالفعل من انهيار اقتصادي ونقلي، خطر نقص الغذاء وضربة كبيرة للصادرات والواردات. وقد سارعت الدول من جميع أنحاء العالم لمساعدته في أعقاب انفجار الميناء في 4 أغسطس.

وشكر الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة في لبنان اللواء الركن محمد خير المملكة على المساعدات الإنسانية العاجلة التي تقدمها من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. كما أشاد في تصريح صحفي بالعلاقات التاريخية بين البلدين، مشيرا إلى أن المساعدات السعودية ستساعد في تخفيف معاناة اللبنانيين.

هذا ويمكن للمقيمين في المملكة أيضًا مساعدة لبنان عبر التبرع من خلال الموقع الإلكتروني لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات