صور لـ”الشامية” في السعودية.. خضرة وأنهار جارية وفواكه

انشر المعلومات

27 مارس 2018

غدت قرية #الشامية بمحافظة الريث معلماً سياحياً فريداً، لما يحتوي عليه من مقومات جمالية جاذبة، نظير وجود جبال ووديان تكسوها خضرة الأشجار وموجات الضباب.

ويقصد محافظة الريث بمنطقة جازان جنوب غربي #السعودية، العديد من الزوار، ويحظى وادي “لجب” الذي يتميز بالخضرة والمياه الجارية على طول العام، جمالية خاصة للسواح، إضافة إلى جبال “القهر” ووادي “وعال” و”السادة” وجبل “رداع” وغيرها من المناطق الجميلة في محافظة الريث.

المصور علي الريثي وثق جماليات قرية الشامية بصورة جسدت روعة الطبيعة فيها، وفي حديثه لـ “العربية.نت” قال: “إن المنطقة تتمتع بتراث شعبي زاخر، فيوجد بها العديد من الألوان الشعبية المختلفة، منها العرضة، والدمة، والزامل، والشهرية، والصفقة، والتي تُؤدى بطريقة جماعية في المناسبات العامة والخاصة، ويستخدم لها زي شعبي خاص، كما تتميز بزراعة الذرة، الدخن، البر، الشعير، البن، التين (الحماط)، الموز، البرتقال، العنب، التفاح، الليمون، الفركس”.

وأوضح الريثي أن المنطقة تعتبر من أهم المواقع الجاذبة للسياح والمصورين الذين وثقوا الصور الفوتوغرافية لهذه المواقع، ويوجد بها العديد من المواقع الأثرية، التي ما زالت تحتاج مزيداً من البحث والتنقيب لمعرفة الحقبة الزمنية التي ترجع لها.

وتقع محافظة الريث في الجزء الشمالي الشرقي من مدينة جازان وتبعد عنها حوالي 150 كلم، ويحدها من الشرق وادي الحياة التابع لمنطقة #عسير وجبال الحشر، ومن الغرب مركز الحقو والفطيحة، ومن الشمال وادي بيش ومن الجنوب محافظة هروب التي تعد من أقدم مراكز الإمارة في منطقة جازان، حيث تم افتتاح أول مركز للإمارة في قرية مقزع.

وشهدت محافظة الريث خلال الخمس السنوات الماضية، تطوراً عمرانياً بعد وصول الطرق إلى مناطق كثيرة في المحافظة، حيث شقت المحافظة بداية من الحقول، مروراً بوادي لجب إلى وادي عمود، وأيضاً حظيت المحافظة بالعديد من المشاريع الحكومية التنموية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط العربية


انشر المعلومات