شركة مسك السعودية تطلق مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال في نسختها الثانية

انشر المعلومات

23/07/20

جدة: بعد نجاح الحدث الافتتاحي العام الماضي، تستعد مؤسسة محمد بن سلمان (مسك) لإطلاق كأس العالم الثانية لريادة الأعمال.

حيث تهدف هذه المبادرة الدولية إلى دعم رواد الأعمال الشباب، وتحسين معرفتهم وتجربتهم في مجال الاقتصاد والتجارة، محليًا وعالميًا، إلى جانب تقييم أعمالهم وتشجيعهم على إطلاق مشاريع ناجحة.

وتتضمن المسابقة برنامج تدريب وتوجيه متكامل لمساعدة رواد الأعمال على صقل مهاراتهم وزيادة فرص نجاحهم. حيث سيعمل المشاركون بشكل وثيق مع الموجهين وغيرهم من المتخصصين، من مرحلة الفكرة إلى نمو وهيكلة الأعمال.

وبسبب انتشار فيروس كورونا، سيتم تنظيم حدث هذا العام – الذي قدمه منتدى مسك العالمي واستضافته شبكة ريادة الأعمال العالمية ومؤسسة التعليم والقيادة العالمية – افتراضيًا. يهدف المنظمون إلى استقطاب أكثر من 150.000 مشارك من 200 دولة. ويذكر أنه في العام الماضي، كان هناك حوالي 102000 مشاركة من 187 دولة.

كما سيتمكن المشاركون من الاطلاع على مكتبة رقمية تحتوي على مجموعة واسعة من المعارف والمشورات المخصصة لمساعدتهم على النجاح، من طريقة وضع خطة عمل وهيكل المشروع، إلى جمع ملاحظات العملاء، وتطوير المنتجات، وبناء الفريق، وثقافة الشركة.

وفي هذا السياق، قال عبد الرحمن السحيمي مدير مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال: “تسعى النسخة الثانية من المسابقة إلى تحقيق النجاح بشكل أكثر شمولاً من النسخة السابقة، وذلك من خلال احتضان أكبر عدد ممكن من رجال الأعمال ورجال الأعمال الشباب في المملكة العربية السعودية، حيث تستهدف المسابقة هذا العام ما يصل إلى 150 ألف شركة ناشئة”.

مضيفا: “يحتاج العالم اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى تعزيز روح المبادرة بين الشباب، وتشجيعهم على الابتكار وتطوير حلول لمستقبل أفضل.”

وشدد أيضا على الدور الهام الذي يلعبه رجال الأعمال في حل العديد من المشاكل التي تسببها البطالة، من خلال خلق فرص عمل جديدة وتوليد النمو الاقتصادي للأفراد والشركات.

كما حث السحيمي رواد الأعمال السعوديين الشباب وأصحاب الشركات الناشئة على عدم تفويت هذه الفرصة والتسجيل عبر الإنترنت لبرنامج التدريب والتوجيه. والموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 9 أغسطس.

ويشار إلى أن حوالي 100 مشارك قد وصلوا إلى نصف النهائي العام الماضي، وأتيحت لهم الفرصة لتقديم أفكارهم لآلاف الأشخاص.

وقد احتلت “مزارع البحر الأحمر”، وهي شركة سعودية ناشئة مقرها جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ومتخصصة في تقنية دفيئة المياه المالحة، المركز الثالث في مراسم افتتاح المسابقة. أما المركز الأول فقد حصلت عليه شركة NREv Technology الكندية، التي تصنع أنظمة مراقبة صحية تحذر من المضاعفات التي يمكن أن تتطور لدى المرضى الذين يتعافون من الجراحة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات