سيتم الإعلان عن خطة تأشيرة سعودية جديدة في 27 سبتمبر ويتوقع أن تستفيد منها 50 جنسية

انشر المعلومات

04/09/19

ستقام تظاهرة آخر هذا الشهر تروج “لمعالم وأصوات المملكة العربية السعودية”.

ذكر خبراء السفر أن السياحة والترفيه يمكن أن تشكل 10 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2030.

ذكرت صحيفة عكاظ أن المملكة العربية السعودية تضع اللمسات الأخيرة على مبادرة “المنعطف التاريخي” لجذب السياح الدوليين من خلال خطة تأشيرة لفتح المملكة أمام الزوار من 50 دولة.

على الرغم من أن الحكومة لم تؤكد رسميًا الخبر من قبل إلا أن مصادر من القطاع أخبرت “عرب نيوز” أن تظاهرة ستعرض مناطق الجذب السياحية السعودية ستعقد هذا الشهر مع إطلاق حملة إعلانية عالمية كبيرة بحضور كبار خبراء السفر والسياحة الدوليين.

تعد السياحة الترفيهية في سوق يهيمن عليه الحج حتى الآن جزءًا حيويًا من خطة رؤية 2030 لتنويع الإقتصاد بعيدًا عن الاعتماد على النفط. ذكر خبراء السفر أن السياحة والترفيه يمكن أن تمثل 10 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2030 مما سيضيف أكثر من 100 مليار دولار سنويًا للاقتصاد.

ستروج هذه التظاهرة يوم 27 سبتمبر “معالم وأصوات المملكة العربية السعودية ” لجمهور إقليمي ودولي. كما سيتم إحراز تقدم في مشاريع سياحية أخرى مثل تقويم التظاهرات الرقمية على مستوى البلاد وخطط لتوسيع مفهوم “المواسم السعودية” الناجحة.

العمل حيز التنفيذ على منتجع فاخر على ساحل البحر الأحمر ومرافق للزوار في منطقة العلا التاريخية وبمدينة ترفيهية في قددية خارج الرياض.

نقاط رئيسية

• تظاهرة لعرض المعالم السياحية السعودية في 27 سبتمبر.

• تعد السياحة الترفيهية جزءًا حيويًا من خطة رؤية 2030 لتنويع الإقتصاد بعيدًا عن الاعتماد على النفط.

• يقول خبراء السفر أن السياحة والترفيه يمكن أن تشكل 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030.

• ستروج هذه التظاهرة “معالم وأصوات المملكة العربية السعودية ” لجمهور إقليمي ودولي.

ستكون الآثار الاقتصادية للتأشيرات السياحية الجديدة مهما. ذكر المجلس العالمي للسفر والسياحة أن الترفيه والسياحة يمثلان 9 في المائة من اقتصاد المملكة في عام 2018 ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 10.4 في المائة بحلول عام 2029 حسب التأثير الاقتصادي المباشر وغير المباشر.

قدرت شركة الاستشارات العقارية ”كوليرز إنترناشيونال” في آخر تقرير لها أن السياحة والسفر ستشكلان 9 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2026.

صرح عماد ضمرة العضو المنتدب لشركة كوليرز بالمملكة العربية السعودية لصحيفة عراب نيوز بأن تأشيرات السياحة الأجنبية سيكون لها تأثير مهم. وقال “سيكون منعطف تاريخي للسياحة والترفيه في المملكة العربية السعودية”.

“لن يشجع المزيد من الأشخاص الجدد على المجيء فحسب بل سيكون أسهل أيضًا للأشخاص الذين قرروا القدوم بالفعل.”

يعتقد ضمرة أن المملكة العربية السعودية يمكن أن تثبت وجودها في مجال السياحة العالمية. “دعونا نلقي نظرة على هذا: إذا زرت المملكة العربية السعودية فباستطاعتك الذهاب إلى فلوريدا أو دبي أيضًا. كل وجهة لها سحرها الخاص.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات