«زين السعودية» توافق على عرض لبيع وإعادة تأجير أبراجها بـ2.43 مليار ريال

انشر المعلومات

28/11/18

أعلنت شركة زين السعودية أن مجلس إدارة الشركة وافق خلال اجتماعه الأخير على العرض المقدم من شركة آي اتش اس القابضة (IHS Holding Limited) والخاص ببيع وإعادة تأجير أبراجها للاتصالات.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن العرض يتضمن بيع أكثر من 8100 برج اتصالات، وهي تقع في أماكن حيوية واستراتيجية في جميع أنحاء المملكة (تغطي 98 ٪ من المناطق المأهولة بالسكان) بـ2.43 مليار ريال (648 مليون دولار).

وبينت شركة زين السعودية أن العرض المقدم من شركة آي اتش اس القابضة المحدودة (IHS Holding Limited) -التي تعد أكبر مشغل لأبراج الاتصالات في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وثالث أكبر شركة للأبراج على مستوى العالم- يخضع للموافقات النهائية والشروط التنظيمية لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والجهات المعنية، علما أن العرض المقدم يشمل (هيكل) البرج فقط، على أن تبقى هوائيات الاتصالات اللا سلكية وكافة المعدات الأخرى ملكا لزين السعودية.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير “سيسهم هذا العرض -بعد أخذ الموافقات الرسمية- في خلق قيمة أكبر للمساهمين عبر تخفيض النفقات، كما أنه سيمنح زين السعودية مرونة في التوسع في الاستثمارات الموجهة إلى التقنيات الحديثة، والاستثمارات ذات العائد الأعلى مستقبلا”.

وانتهز الأمير نايف الفرصة ليثمن الجهود المقدمة من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي تواكب التوجهات العالمية في قطاع الاتصالات عبر طرحها تراخيص لتقديم خدمات البيع بالجملة للبنية التحتية، والتي تساهم في تخفيض النفقات الرأس مالية على مقدمي الخدمة، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لدخول مستثمرين جدد في السوق، وخلق فرص استثمارية ووظيفية، ورفع كفاءة الشبكات، وهو ما يسهم في تعزيز دور قطاع الاتصالات الفاعل في تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030.

من ناحيته قال الرئيس التنفيذي لشركة زين السعودية م. سلطان بن عبدالعزيز الدغيثر “ستقدم هذه الصفقة دفعة قوية لعملياتنا، حيث ستسمح لنا بالتركيز على الاستثمار في عملياتنا الرئيسية، ورفع الكفاءة التشغيلية للشبكة، والعمل على تطويرها وفق أحدث المعايير، وهو ما سيفتح لنا آفاقا جديدة لتطوير تجربة العملاء وتحسين جودة الخدمات التي نقدمها لقاعدة عملائنا في المملكة”.

وأضاف الدغيثر “سيتم استخدام المبالغ المالية لهذه الصفقة في سداد الديون، وهو ما سيسهم في تخفيض الأعباء التمويلية، وتحسين القوائم المالية للشركة، حيث ستعزز هذه الخطوة من المراكز التنافسية، ومن قدرات الشركة التشغيلية، ويمنحها فرصة أفضل في العمل على التطوير المستمر لعلمياتها”.

الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تأتي امتداداً للنتائج الإيجابية التي حققتها زين السعودية مؤخراً، حيث سجلت أفضل نتائج فصلية منذ تأسيسها في الربع الثالث من العام 2018، بتحقيقها مستويات نمو قياسية، وجاء الأداء المميز لشركة زين السعودية بفضل الالتزام الجاد بتنفيذ استراتيجيتها التحولية التي تهدف إلى زيادة الكفاءة التشغيلية والاستفادة من خدمات البيانات والخدمات الرقمية، وهو ما ساعد الشركة في سداد مبلغ 600 مليون ريال في وقت مبكر من أجل اتفاقية تمويل عقود المرابحة الخاصة بها، والذي يعكس بدوره المتانة المالية للشركة.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات