رجل دين سعودي بارز ينتقد “جنون العظمة” بسبب التمييز بين الرجال والنساء

انشر المعلومات

28/05/19


أعلاه، شريط فيديو للشيخ عادل الكلباني، الذي دعا إلى عدم فصل الرجال و النساء باستخدام قسم أثناء الصلوات

– يقول عادل الكلباني، الانفصال الحديث لا يتماشى مع الممارسات في عهد النبي محمد

 

جدة: دعا الإمام السابق للمسجد الحرام في مكة، الشيخ عادل الكلباني، إلى عدم فصل الرجال والنساء عن طريق التقسيم أثناء الصلوات.

في مقابلة تلفزيونية مع هيئة الإذاعة السعودية، قال إن هذا النوع من الفصل لم يحدث خلال عهد النبي محمد. و شدد على أن ممارسات الفصل الحالية ليست لها جذور في التقاليد الإسلامية و هي نتيجة “جنون العظمة” غير المبرر للمرأة، حتى أثناء الصلاة.

“للأسف اليوم، نحن في جنون العظمة – في مسجد – مكان للعبادة. فهم منفصلون تمامًا عن الرجال، و لا يمكنهم رؤيتهم و لا يمكنهم سماعهم إلا من خلال الميكروفونات أو السماعات. و إذا تم فصل الصوت، فلن يعرفوا ما يحدث (أثناء الصلاة).”

blob:https://www.youtube.com/7ef10d93-b69f-4077-aaf9-6b1c907070cd

“في عهد النبي، و هم أكثر الناس حماسا و خوفا من الله. مع كل هذه الصفات، اعتاد الرجال على الصلاة في المقدمة، و صلّت النساء في الجزء الخلفي من المسجد دون تقسيم، و لا حتى ستارة. و اليوم، إنها غرفة منفصلة، بعضها بعيد عن منطقة المسجد النبوي الأصلي، و أعتقد أن هذا نوع من الرهاب تجاه النساء.”

كما تطرق إلى مشكلة بعض الرجال المحافظين في استدعاء امرأة باسمها، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون كذلك لأنه لا توجد جذور لهذا الخوف في التقاليد الإسلامية. “بناتنا أو أخواتنا أفضل من عائشة بنت أبو بكر (زوجة النبي) – أو البقية. جميع أسماء النساء المسلمات معروفة و أسماء آبائهن معروفة. و قد قدموا الكثير للمجتمع و الأمة. لن يضرهم أبدًا أن الناس يعرفون أسمائهم.”

و تعليقاً على الإصلاحات الأخيرة التي تشهدها المملكة، أشاد الكلباني بتحسن الوضع الاجتماعي و الاقتصادي للمرأة في العصر الحالي.

.“بدأنا نسمع باستمرار أن المرأة أصبحت نائبة وزير و سفيرة و في مناصب أخرى رفيعة المستوى

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات