رابطة العالم الإسلامي و الإنجيليين يناقشون طرق تعزيز التعايش

انشر المعلومات

12/09/19

تم عقد الاجتماع في ذكرى هجمات 11 سبتمبر، و كان يهدف إلى مناقشة سبل تعزيز التعايش و التناغم الدوليين. (واس)

– أكدت رابطة العالم الإسلامي و الوفد قيمهما المشتركة و تعهدا بتعزيز التعاون في هذا السياق

جدة: التقى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، بجويل روزنبرغ، رئيس وفد القادة المسيحيين الإنجيليين، في جدة يوم الأربعاء. و قد تم عقد الاجتماع في ذكرى هجمات 11 سبتمبر، حيث كان يهدف إلى مناقشة سبل تعزيز التعايش و التناغم الدوليين.

في بيان مشترك، شددت رابطة العالم الإسلامي و الوفد على قيمهما المشتركة و تعهدا بتعزيز التعاون في هذا السياق.

كما شدّدا على ضرورة نبذ جميع أشكال التطرف و الكراهية و العمل معا لبناء الجسور بين الشعوب من جميع الأديان و الثقافات.

و قد اتفق الجانبان على تعزيز احترام الأديان و الثقة المتبادلة، و الالتزام بمعالجة العقبات التي تعترض التعايش و وضع حد للعنف من خلال التعليم و تشجيع الوئام الديني و التكامل الثقافي و العرقي و الوطني.

أكد الجانبان على أهمية الأسرة في بناء مجتمع ناجح و تربية الأجيال بقيم الاعتدال و المحبة و احترام الآخرين.

و ذكر البيان بأن المواطنة الواسعة تضمن العدالة للجميع و يجب احترام الدستور و حكم القانون في جميع البلدان.

وكما شدد على أهمية أماكن العبادة في جميع أنحاء العالم و ضرورة محاكمة كل من يهاجمهم.

اتفق الجانبان على إنشاء و تشجيع البرامج و المبادرات لمكافحة الجوع و الفقر و المرض.

كما أقر الجانبان بالحق في الحرية الشخصية طالما أنها لا تؤدي إلى إساءة معاملة الآخرين لا سيما على أساس الدين أو الثقافة أو العرق.

يوم الثلاثاء، التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بوزنبرغ و الوفد المرافق له. و شددوا على أهمية الجهود المشتركة لتعزيز التعايش و التسامح و مكافحة التطرف و الإرهاب.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات