رابطة العالم الإسلامي والجامعة الكاثوليكية توقعان اتفاقية تعاون

انشر المعلومات

21/01/20

بعد دعوته الأخيرة إلى جامعة كاتوليكا ديل ساكرو كور (UCSC)، قدم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي (MWL) محاضرة عن الصداقة بين الأمم والشعوب.

وقد استشهد الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى بالعديد من الأمثلة على العلاقة الإيجابية بين العالمين الإسلامي والمسيحي، وهي علاقة تم تعزيزها مؤخرًا من خلال زيادة الحوار بين رابطة العالم الإسلامي والفاتيكان. كما أكد على أهمية التعاون القائم على القيم المشتركة وقانون الطبيعية.

وأعلن العيسى كذلك عن إطلاق مبادرة عالمية تعمل فيها رابطة العالم الإسلامي على تعزيز العلاقات الإيجابية رغم الاختلافات الدينية والوطنية.

كما أبرز قيمة الصداقة، معربًا عن أسفه حول العوامل المختلفة التي تهدد الروابط بين الناس، بما في ذلك التطرف السياسي والديني.

صداقة:

وأشاد العيسى بصداقته مع الأسقف ميغيل أيوسو جيكوت، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان، مشيرا إلى أنه سعيد برؤيته يزور المملكة العربية السعودية ويلتقي مع الملك سلمان.

وقع العيسى ورئيس جامعة كاتوليكا ديل ساكرو كور، فرانكو أنيلي اتفاقية شراكة بين رابطة العالم الإسلامي والجامعة بهدف تطوير وتحسين برامج اللغة العربية وأنشطة البحث الثقافي العربي والإسلامي في الجامعة.

في السنوات الأخيرة، قامت الجامعة الكاثوليكية بمبادرات مختلفة لتدعيم اللغة والثقافة العربية.

أبحاث:

من خلال هذه الشراكة، تسعى كل من رابطة العالم الإسلامي وجامعة كاتوليكا ديل ساكرو كور إلى تعزيز البحث في هذه المجالات، إلى جانب التخطيط لتنفيذ برامج البحوث النظرية والتطبيقية في مركز أبحاث اللغة العربية بالجامعة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات