رابطة العالم الإسلامي تطلق مشروعات الإغاثة والتنمية في السنغال

انشر المعلومات

22/07/19

قامت رابطة العالم الإسلامي بتوزيع أكثر من 1500 سلة غذائية في مليكا وشاحنات محملة بالمساعدات الغذائية إلى كولدا – حيث حدث حريق مؤخراً.
دكار: أطلقت رابطة العالم الإسلامي مجموعة من مشاريع إغاثة ملحة في السنغال بما في ذلك المنشآت الطبية.
أوضح الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى الأمين العام للمنظمة أن المنظمة وزعت أكثر من 1500 سلة غذائية في مليكا على مشارف داكار وشاحنات من المساعدات الغذائية إلى كولدا -حيث حدث الحريق الأخير.
قال العيسى أن برنامج علاج الساد التابع للرابطة في مستشفى في دكار قد عالج حتى الان مئات المرضى الفقراء. وضع الأمين العام حجر الأساس لمستوصف “العافية” النموذجي أثناء وجوده في تياس و لذي سيكون الأول من نوعه في المنطقة وسيخدم آلاف الأشخاص في المدينة والقرى المحيطة بها.
كما أعطى العيسى الضوء الأخضر لاستئناف بناء مركز دار الحكمة للدراسات العربية والإسلامية في تياس.
شدد في كلمة قرب انتهاء جولته في السنغال على أن الإسلام يملي على معتنقيه تقديم المساعدة والخدمات للمحتاجين بغض النظر عن جنسيتهم أو عرقهم أو ثقافتهم.
كرم الرئيس السنغالي ماكي سال في الآونة الأخيرة العيسى لعمله في تشجيع الاعتدال والتعاون الديني والمشترك بين الثقافات في جميع أنحاء العالم.
أعرب سال عن امتنانه لزيارة عيسى التي شملت تنظيم المؤتمر الدولي لرابطة العالم الإسلامي وشدد على مدى تقدير حكومته لبرامج الرابطة في أفريقيا.
إذ قال : “إن ما تقوم به المنظمة في جميع أنحاء العالم، وخاصة في إفريقيا، هو واجب إسلامي وإنساني تمليه قيم إيماننا النبيل”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات