رئيس رابطة العالم الإسلامي: يجب مواجهة أصحاب إيديولوجية الكراهية والعنصرية

انشر المعلومات

22/08/20

الرياض: شدد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، على ضرورة تعزيز التعايش السلمي بين أتباع الديانات والثقافات المختلفة.

وخلال حديثه في منتدى على الإنترنت لاتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي، دعا الجميع إلى مواجهة أصحاب أيديولوجية الكراهية والعنصرية من أجل تحقيق سلام عالمي دائم.

كما أشار إلى أن الإسلام يعزز السلام والوئام ويحترم الاختلاف. وفي هذا الصدد، استشهد رئيس الرابطة بـ “ميثاق المدينة” الذي وضعه النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، والذي يجسد مبادئ التعايش في الإسلام ويحتفي بالقيم المدنية ويحفظ الحقوق والحريات المشروعة لجميع أفراد المجتمع.

كما ذكر العيسى إعلان مكة الذي وقع العام الماضي وصادق عليه 1200 مفتي و4500 عالم مسلم يمثلون مدارس فكرية مختلفة. حيث أوضح بأن الإعلان كرر المبادئ الإسلامية للمساواة وحقوق الإنسان والتعايش.

وإلى جانب ذلك، أدان زعيم رابطة العالم الإسلامي جميع العناصر المصممة على دق إسفين بين الثقافات والأديان المختلفة وأبرز بأن التعايش السلمي هو السبيل الوحيد للمضي قدما وتعزيز السلام هو واجب ديني وأخلاقي وإنساني.

هذا ويشار إلى أن رابطة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي تحرصان على استضافة المنظمات الدولية وفتح الأبواب للنقاش لتعزيز السلام والوئام من أجل تحقيق السلام العالمي.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات