ذكرت جماعة حقوقية أن الحوثيين يواصلون ارتكاب الفظائع في اليمن

انشر المعلومات

24/09/19

ذكر الغراتي أن صمت المجتمع الدولي فيما يتعلق بانتهاكات الحوثيين ورفض الالتزام بالقرارات الدولية شجعها على مواصلة ارتكاب الجرائم.

جنيف: عقد الائتلاف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان ندوة في الأمم المتحدة حيث صرح أن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن ستتعمق إذا استمر الإرهابيون الحوثيون في ارتكاب الإعتداءات.

عقدت الندوة في إطار الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان التي تركز على الانتهاكات في اليمن.

وذكر مراد الغراتي رئيس مؤسسة تمكين للتنمية أن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن لن تتوقف ما دامت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء وغيرها من المحافظات اليمنية بينما تتاح لها إمكانية الوصول إلى أسلحة الدولة اليمنية.

وقال ”لم تعترف ميليشيا الحوثيين أو تحقق في أي من الانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين مما يؤكد استهدافها المتعمد للمدنيين. كما أنها لم تسلم خرائط الألغام مما يجعل إزالتها أكثر صعوبة ويضر بالجهود المبذولة لمنع سقوط ضحايا جدد أو معالجة الأفراد الذين كانوا بالفعل ضحايا للألغام “.

وذكر الغراتي أن صمت المجتمع الدولي بشأن انتهاكات الحوثيين ورفض الالتزام بالقرارات الدولية شجعها على مواصلة ارتكاب الجرائم ومحاصرة المدن واعتراض مواد الإغاثة لاستخدامها في حربها ضد اليمنيين الأبرياء مما يعني “قتلهم” مرتين عن طريق سرقة الإغاثة المخصصة للجوعى والمحتاجين وباستخدام العائدات المتولدة من بيعها لشراء الرصاص. ”

وأضاف أن الانتهاكات المستمرة للحوثيين ضد المرأة ستؤدي إلى انقسامات في المجتمع.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات