خمس سنوات من مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في اليمن

انشر المعلومات

18/07/20

جدة: مشروع “بذور السلامة” الذي أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في اليمن هو الأحدث لمساعدة الشعب اليمني. حيث سيستفيد من المشروع الممتد من 22 مارس 2020 إلى 22 مارس 2021 600 طفل يتيم الأب و100 من النساء اللواتي يعلن هؤلاء الأطفال.

ويوفر المشروع دعمًا إنسانيًا في مجالات مختلفة، مثل تقديم السلال الغذائية والخدمات الصحية والنفسية، إلى جانب مشاريع اقتصادية والتدريب الحرفي والمهني. وبالإضافة إلى ذلك يوفر المشروع الدعم التعليمي للأطفال.

ابتداءً من 15 يوليو 2015، وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، استفاد 554.486 شخصًا من مشروع مدخّلات سبل المعيشة المقدم للنازحين اليمنيين والمجتمعات المضيفة في المحافظات المتضررة من الأزمة الإنسانية.

ويهدف المشروع إلى مساعدة المزارعين من خلال توفير المدخلات الزراعية وتمكينهم من موارد مصائد الأسماك، فضلا عن تركيب مضخات الألواح الشمسية للمزارعين الذين ليس لديهم الوقود لضخ المياه للري ولحيواناتهم.

وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تم تنفيذ مشروع حماية المجتمع المدني لحقوق الإنسان وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي للضحايا حيث امتد من 1 يناير 2015 حتى 1 يناير 2016.

وقد ساعد المشروع، الذي استفاد منه 3704 أفراد، منظمات المجتمع المدني المحلية في جمع وتوثيق وأرشفة المعلومات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان، من أجل حماية ضحايا حقوق الإنسان في الخدمات المحلية والدولية.

كما نفذ المركز بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان مشروعًا لإنقاذ أرواح الفئات الهشة في المجتمع من 9 يناير 2015 حتى 29 فبراير 2016. حيث استفاد من المشروع 313،375 شخصًا، وقدم الحماية من العنف القائم على النوع الاجتماعي، والذي يجسده أي فعل من أعمال العنف الجسدي أو النفسي أو الاجتماعي، كما قدم الرعاية الصحية.

جهود الإغاثة:

منذ تأسيسه في مايو 2015، نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 1،329مشروعًا في 53 دولة، بقيمة تزيد عن 4.42 مليار دولار. وأكثر الدول التي استفادت من أعماله هي اليمن (3 مليارات دولار) وفلسطين (360 مليون دولار) وسوريا (296 مليون دولار) والصومال (192 مليون دولار).

ونفذ المركز أيضًا مشروعًا لدعم 100 طفل يتيم الأب وأسرهم، بالتعاون مع المنظمة اليمنية الدولية، وذلك من 23 يوليو 2017 إلى 23 أبريل 2018. حيث يهدف المشروع إلى تمكين الأسر اقتصاديا من خلال تقديم الدعم المالي والمساعدة التعليمية لهم.

ويهدف مشروع “أنت لست وحدك” الذي تم تنفيذه بالتعاون مع ائتلاف الخيرين للإغاثة الإنسانية في الفترة الممتدة من 12 يناير 2018 إلى 12 يناير 2019 إلى حماية عائلات الأيتام في اليمن، لصالح عائلات 1،680 طفل. ويهدف المشروع إلى مساعدة العائلات اقتصاديًا من خلال توفير الدورات التدريبية والمهنية للبالغين، وتوفير الرعاية النفسية والصحية للأطفال وأسرهم، وتقديم المساعدة التعليمية التي تضمن حضورهم المدرسي.

كما نفذ المركز مشروعًا من 5 يونيو 2018 إلى 5 أغسطس 2019 بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية لتحسين حياة 3،750 من النساء والشباب وأسرهم وتعزيز الصمود الاجتماعي. وقد كان هدف المشروع تمكين اليمنيين اقتصادياً من خلال التدريب المهني والإداري للمستفيدين. كما استهدف النساء والشباب والأسر الهشة.

بالإضافة لذلك، قام المركز بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل للأطفال الجنود والأطفال المتأثرين بالأزمة الإنسانية في اليمن من 9 سبتمبر 2017 إلى 1 أغسطس 2019.

وكان الهدف من المشروع هو تقديم المساعدة الاجتماعية والنفسية للأطفال الجنود والأطفال المتضررين من الأزمة، وإعادة تأهيلهم وإدماجهم في مجتمعاتهم.

كما نفذ المركز أيضًا مشروعًا للمساعدة في دمج الطلاب النازحين في المجتمعات المضيفة في محافظة لحج، وذلك بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة في الفترة الممتدة من 5 يونيو 2018 إلى 4 يناير 2020، حيث استفاد منه 3468 طالبًا ومعلمًا. وقامت المبادرة بتأهيل المدارس وتوفير المواد التعليمية، وكذلك بتدريب المعلمين على المهارات الاجتماعية والنفسية للتعامل مع الطلاب.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات