خالد بن سلمان من السعودية يناقش قضية اليمن مع بومبو

انشر المعلومات

28/08/19

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، إلى اليسار، يسير مع ديفيد شنكر، إلى اليمين، مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى، أثناء مغادرته وزارة الخارجية في واشنطن يوم الأربعاء. (أ ب)

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، إلى اليسار، يسير مع ديفيد شنكر، إلى اليمين، مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى، أثناء مغادرته وزارة الخارجية في واشنطن يوم الأربعاء. (أ ب)

– يشيد بومبيو بالجهود السعودية للتوسط بين الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي

– كما ناقش الرجلان الحاجة إلى تعزيز الأمن البحري و أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة

واشنطن: ناقش نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان التطورات في اليمن مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو يوم الأربعاء.

خلال الاجتماع في واشنطن، كرر بومبو دعم الولايات المتحدة للقرار التفاوضي بين الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي. حيث كانت قوات الحزبين جزءًا من تحالف يحارب مقاتلي الحوثيين الذين تدعمهم إيران، و الذي أشعل الصراع في عام 2014. لكن في الأسابيع الأخيرة اشتبك الانفصاليون مع قوات الحكومة، و خاصة في العاصمة المؤقتة عدن.

شكر بومبو الأمير خالد على جهود المملكة العربية السعودية للتوسط في النزاع. حيث دعت المملكة الأطراف المعنية إلى إجراء محادثات في المملكة العربية السعودية و أصرت على وقف إطلاق النار في عدن بعد أيام قاسية من القتال في وقت سابق من هذا الشهر أسفرت عن مقتل العشرات.

و قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بومبو و الأمير خالد اتفقا على أن “الحوار يمثل الطريقة الوحيدة لتحقيق الاستقرار و الوحدة و الازدهار في اليمن.”

كما ناقش الرجلان الحاجة إلى تعزيز الأمن البحري من أجل تعزيز حرية الملاحة و للصد لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

لقد تفاعلت كل من المملكة العربية السعودية و الولايات المتحدة بقوة مع سلسلة من الهجمات على الشحن في الخليج العربي و بالقرب منه و التي ألقي باللوم فيها على إيران.

و جاءت الهجمات بعد أن عززت الولايات المتحدة وجودها العسكري في المنطقة رداً على تهديدات طهران. حيث كانت التوترات عالية منذ انسحاب دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة من اتفاقية دولية تهدف إلى كبح البرنامج النووي الإيراني.

و تقول السعودية و دول عربية أخرى إن الصفقة سمحت لإيران بمواصلة تطوير صواريخها الباليستية و ساعدتها في تمويل سياسة خارجية عدوانية تزعزع استقرار الشرق الأوسط باستخدام ميليشيات بالوكالة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات