خادم الحرمين يهنئ رئيسي نيجيريا والكونغو

انشر المعلومات

01/03/19

 

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، اتصالاً هاتفياً أمس، بفخامة الرئيس محمد بخاري رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، هنأه فيه بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، متمنياً له وللشعب النيجيري المزيد من التقدم والاستقرار.

من جهته، عبر الرئيس النيجيري، عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على التهنئة، مبدياً حرصه على تعزيز آفاق التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

كما أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، اتصالاً هاتفياً أمس، بالسيد فليكس تشيسكيدي؛ بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية لجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقد عبر خادم الحرمين الشريفين، عن تمنياته الصادقة لفخامته بالتوفيق ولشعب الكونغو التقدم والازدهار.

بدوره، أعرب رئيس جمهورية الكونغو، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على تهنئته، مؤكداً حرصه على تطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

من جهة أخرى، يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، خلال شهر أبريل القادم، «مؤتمر القطاع المالي» وذلك ضمن برنامج تطوير القطاع المالي (أحد برامج رؤية المملكة 2030).

ويعد المؤتمر – الذي ينعقد بدروته الأولى – الأبرز في مجاله محلياً وعلى مستوى الشرق الأوسط، ويسعى إلى رفع مساهمة القطاع المالي السعودي في الناتج المحلي الإجمالي من خلال بناء قطاع مالي متنوع ومستقر وتطوير سوق مالية متطورة، عبر دعوة جميع الأطراف العاملة والمهتمة في القطاع المالي السعودي للحوار البنّاء والمثمر تحت سقف واحد.

ويحفل المؤتمر الذي ينعقد يومي 19 و 20 شعبان 1440هـ، الموافق 24 و 25 أبريل 2019م بأجندة ثرية ومتخصصة تجمع قيادييّ عالم المال والأعمال محلياً وإقليمياً وعالمياً، وممثلين من القطاعين العام والخاص المحلي والدولي، بما في ذلك المؤسسات الدولية، وكبرى شركات الاستشارات والخدمات المالية المعروفة عالمياً، ووكالات التصنيف الدولية، والخبراء والمتخصصين في شؤون المال والاستثمار والمصرفية والتمويل والتأمين.

ويسعى المؤتمر إلى تعزيز المكانة المالية للمملكة، كونها أكبر سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط، ويمثل نافذةً للعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع المالي التي توفرها مشروعات «رؤية المملكة 2030»، لاسيما مبادرات «برنامج تطوير القطاع المالي» وفق مرتكزات البرنامج الثلاث، وهي: تمكين المؤسسات المالية من دعم نمو القطاع الخاص، وتطوير سوق مالية متقدمة، وتعزيز وتمكين التخطيط المالي لدى شرائح المجتمع كافة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات