خادم الحرمين يأمر باستضافة 1500 من ذوي شهداء الجيش اليمني والقوات السودانية

انشر المعلومات

 31 يوليو 2018

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمس إلى منطقة {نيوم} (شمال غربي السعودية)، حيث سيقضي بعض الوقت للراحة والاستجمام.

وأمر خادم الحرمين الشريفين باستضافة 1500 حاج وحاجة من ذوي شهداء الجيش الوطني اليمني، والقوات السودانية المشاركة في «عاصفة الحزم وإعادة الأمل»، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لحج هذا العام 1439ه، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وأوضح الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج الاستضافة، أن صدور الأمر الملكي يأتي امتداداً لأعمال خادم الحرمين الشريفين الجليلة، ومكارمه المتواصلة تجاه المسلمين بعامة وذوي الشهداء خاصة، «تقديراً للتضحيات البطولية التي قدمها الشهداء الأبرار رحمهم الله، في الدفاع عن حياض الدين، وأرض اليمن الشقيق وكرامة وعزة أهله».

وأكد الوزير آل الشيخ، أن الوزارة ستعمل على مدار الساعة لاستكمال الإجراءات كافة بالتنسيق مع القطاعات الحكومية الأخرى لتنفيذ الأمر بما يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده من هذه الاستضافة، وبما يوفر للمستضافين وسائل الراحة والطمأنينة، ليؤدي المستضافون مناسكهم بكل يسر وطمأنينة.

وكانت المطارات والموانئ والمنافذ البرية السعودية بدأت أخيراً في استقبال الحجاج من أنحاء العالم، وسخرت الحكومة السعودية كل جهودها وإمكانيات المؤسسات والأجهزة والقطاعات لاستقبال الحجاج، وعقد الفريق أول سعيد القحطاني، مساعد وزير الداخلية السعودي لشؤون العمليات، المشرف على مديرية الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية للحج، اجتماع اللجنة الأمنية للحج، استعرض فيه مجريات تنفيذ الخطط الأمنية المعتمدة لموسم الحج، واستعدادات القطاعات الأمنية والعسكرية كافة لتنفيذ المهام الأمنية بالعاصمة المقدسة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة خلال أداء فريضة الحج.

وناقش مع قادة القطاعات الأمنية، الخطط المساندة وخطط الطوارئ التي تكفل بإذن الله توفير الأمن والأمان لضيوف الرحمن، خلال تنقلاتهم بالمشاعر المقدسة وإقامتهم فيها، من خدمات وإمكانات مادية وبشرية.

إلى ذلك، تتواصل جهود وزارة الصحة السعودية، في تقديم أفضل الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام ومنها الخدمات الطبية الميدانية في الحج، ونقل الحالات المرضية والتعامل مع حالات الطوارئ التي قد تحدث في موقع الحدث، وذلك من خلال أسطول متكامل لسيارات الإسعاف المختلفة،

وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني عن عدد الحجاج القادمين جواً عبر مطاري الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، وذلك منذ انطلاق موسم حج هذا العام حتى يوم السبت الماضي، إذ بلغ عددهم أكثر من 416 ألف حاج، وصلوا على متن 2010 رحلات طيران.

وكشفت الإحصائيات التي أعلنت عنها هيئة الطيران المدني، أن أعداد الحجاج القادمين إلى مطار الملك عبد العزيز بجدة بلغ نحو 117.441 حاجا، وصلوا عبر 651 رحلة، وبنسبة زيادة في أعداد الحجاج تصل إلى 7 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي 1438ه، بينما سجل عدد الحجاج القادمين إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة نحو 298.645 حاجا، قدموا إلى المدينة المنورة عبر 1359 رحلة طيران، وسجل المطار نسبة نمو في أعداد الحجاج القادمين تقدر بثلاثة في المائة قياساً بالفترة نفسها من العام الماضي.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الشرق الأوسط

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الشرق الأوسط


انشر المعلومات