حاسوب خارق من الأسرع عالمياً بهذه الجامعة السعودية

انشر المعلومات

29 يوليو 2018

أعلنت جامعة الملك عبدالله في جدة أن حاسوبها الخارق الموجود في “كاوست”، وهو “شاهين 2″، حل في المرتبة الـ29 في قائمة أسرع 500 حاسوب خارق بالعالم، وبالمرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، خلال مؤتمر الحوسبة الفائقة ISC18.

وقالت الجامعة إنه أصبح بإمكان منتسبي الجامعات السعودية التقديم للاستفادة من قدرات “شاهين 2” لأغراض البحث العلمي.

وحرصت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية منذ أن افتتحت 2009م على وضع بنية تحتية متقدمة لخدمة جميع مجالات البحث العلمي، وذلك عن طريق إنشاء المعامل المتقدمة وتجهيزها بأفضل الأجهزة العالمية، مع وضع الخطط الاستراتيجية القوية التي تحقق الاستخدام الأفضل لهذه المعامل والأجهزة والمعدات، وذلك بواسطة الصيانة والتطوير المستمر بما يحقق للجامعة مكانة عالمية ومقدرة في المنافسات الأكاديمية والبحثية.

يوجد هذا الحاسوب الخارق (شاهين) في وسط هذه البنية العلمية المتكاملة للجامعة كما يشكل عمودها الفقري.

ويستخدم الحاسب الآلي الخارق “شاهين” في التحليلات الرياضية، والمحاكاة مع تطبيقات العمليات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية والبيئية، وعلوم المواد، والتنقيب وإدارة النفط، إضافة إلى معالجة البيانات الضخمة، بما في ذلك المعلومات البيولوجية والإحصاء والحوسبة المرئية فائقة السرعة.

الدكتورة نجاح عشري، نائبة رئيس الجامعة للشؤون السعودية تحدثت إلى “العربية.نت” قائلةً “إن جهاز الحاسوب شاهين من ممتلكات الجامعة الفريدة، ولديه عمر افتراضي، ولكن بما أن الحاسوب “شاهين” موجود بالجامعة، فإنه يقوم على خدمة الجامعة، وأيضاً القطاعات التي تحتاج لكمبيوتر عملاق يكون فيه عدد ضخم من المعالجات، والتي تقوم بدورها بتحليل كمية كبيرة من المعلومات”.

نجاح عشري

وأضافت: “شاهين 2 عبارة عن غرفة كبيرة، ويستخدم في أبحاث الجامعة بالبحر الأحمر”، مشيرة إلى أن المملكة إحدى دولتين لديهما “أبحاث لها قيمة في دراسة الخواص الفيزيائية للبحر الأحمر”.

وأوضحت الدكتورة نجاح: “ويستخدم شاهين في دراسة المناخ، ودراسة آبار البترول، ومساعدة العديد من المؤسسات والجهات الوطنية لتسريع أبحاثهم، مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وغيرها من الجهات، والتي بالفعل تستخدم القدرات الحاسوبية الخارقة لجامعة الملك عبدالله لتطوير عملها ودراسة مجالات جديدة للأبحاث، من أجل المساهمة في التنويع الاقتصادي للسعودية، وأيضاً ستستفيد صناعات البترول والغاز والبتروكيماويات في المملكة، من الحوسبة عالية الأداء التي يقدمها شاهين الجديد، خصوصاً شركات مثل شركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وذلك لتدعيم أعمالهم في مجالات التنقيب عن النفط والغاز، وفي أبحاث الكيمياء والحفز الكيميائي”.

يذكر أن التصنيف العالمي اعتمد في القائمة على نتائج برنامج قياس الأداء، حيث حقق شاهين XC40 سرعة تجاوزت 5.5 بيتا فلوب في الثانية، وذلك باستخدام ما يقرب من مئتي ألف نواة معالجة، ويحتوي النظام أيضا على 17.6 بيتابايت من وحدات التخزين ومساحة ذاكرة تخزين بحجم 790 تيرابايت، أما عن نظام شاهين السابق الذي أدرجته جامعة الملك عبدالله منذ افتتاحها في عام 2009، فقد احتل المرتبة الرابعة عشرة في الترتيب الدولي لأقوى الحواسيب الخارقة في العالم في عام 2009، وقد تم استخدامه في العديد من المجالات، مثل نمذجة المناخ العالمي، ونمذجة الآبار النفطية، وتحليل المعلومات الحيوية للنبات المقاوم للملوحة والجفاف.

واستناداً إلى الأرقام فإن نظام الحاسب الآلي الجديد شاهين XC40 أسرع بتسع وعشرين مرة من ناحية الأداء بالنسبة إلى النظام السابق، وهو مدعم بنظام تخزين متطور، ومعالجة رسوميات متفوق، كما تم إضافة خيار لتحديثه كل سنتين بمعالجات ومسرعات الجيل القادم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط العربية


انشر المعلومات