جوهر التاريخ، الدرعية هي “البوابة” لمستقبل المملكة العربية السعودية

انشر المعلومات

21/02/20


وراء الكواليس: السيدات يلتقطن صورة تذكارية في الدرعية. يشعر موظفو هيئة تطوير بوابة الدرعية بالفخر، حيث يقومون برعاية مقاطعتهم و عرض تاريخهم. (صورة)

دانييل أتكينز: “إذا كنت ترغب في رؤية “رؤية 2030″ في 2020، فعليك فقط الوصول إلى مكتبي. هيئة تطوير بوابة الدرعية تجسد حقًا رؤية 2030 في 2020.

واحدة من المشاريع الضخمة في المملكة العربية السعودية و معظم المواقع المحببة هي موطن الآباء المؤسسين، الدرعية.

في سنة واحدة، استضافت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، و كان العديد من المندوبين و الموقع الرئيسي للفورمولا إي، و لكن وراء كل التألق و السحر، يعمل فريق من السعوديين بجد لجعلها وجهة سياحية رئيسية.

هيئة تطوير بوابة الدرعية، تعمل مع موظفيها – 278 من أصل 355 سعوديون، و 45 من
الدرعية. يشعر الموظفون بالفخر، و هم يرعون مقاطعتهم و يعرضون تاريخها.

تهدف هيئة تطوير بوابة الدرعية، التي تأسست في يوليو 2017، إلى الحفاظ على ثقافة الدرعية،
و الاحتفال بمجتمعها، و جعلها علامة بارزة تحتفل بها المملكة العربية السعودية.
و هي تعتبر واحدة من المواقع التاريخية الأكثر أهمية في المملكة و عاصمة الدولة السعودية الأولى، و هي موطن موقع التراث العالمي لليونسكو في الطريف، و هي مدينة من الآجر المبني من الطين و التي تشكل مسقط رأس أول دولة سعودية.

و قد قالت الأميرة الجوهرة آل سعود، مسؤولة المحتوى و التعاون في هيئة تطوير بوابة الدرعية، لعرب نيوز:” الدرعية لها مكانة خاصة في قلبي لأنها موطن أجدادي. إنه لشرف لي أن أضيف إلى تراثهم و أن أحسن من كارتل التاريخ هذا المليء بالمعنى. و يشرفني أن أكون جزءًا من فريق ينصب تركيزه الوحيد على إعطاء الدرعية مكانها المناسب كجوهرة المملكة.”

كما قالت دانييل أتكينز، رئيسة قسم التسويق و الاتصالات في هيئة تطوير بوابة الدرعية، إن دمج الماضي و الحاضر و المستقبل هو “بوابة الدرعية هي بوابة مستقبل المملكة العربية السعودية”. و قالت بأن الفريق كان جميعًا من شباب و من السعودية، “و إذا كنت تريد رؤية رؤية 2030 في عام 2020، فما عليك سوى الحضور إلى مكتبي. تجسد هيئة تطوير بوابة الدرعية رؤية 2030 عام 2020.”

الجوهرة كانت واحدة من أوائل أتكينز. قالت: “أشعر بالسلطة و الدعم، و أعمل مع العديد من النساء البارزات في فريق التسويق. نشعر جميعًا بالفخر للمساهمة في الحفاظ على الدرعية و ترويجها، تحت مظلة رؤية 2030 و قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. لقد دفعتنا مهمته لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية إلى المضي قدمًا و لعب دور أساسي في جعل الرؤية حقيقة واقعة في عام 2020.”

يتكون فريق التسويق في هيئة تطوير بوابة الدرعية، برئاسة أتكينز، من 31 موظفًا، 18 منهم من النساء. هدف أتكينز هو تمكين المرأة السعودية و جعلها قائدة واثقة تتولى زمام الأمور.

واحدة من مبادرات هيئة تطوير بوابة الدرعية هو برنامج الدراسات العليا. تم إطلاقها في نوفمبر 2019، و تم تسجيل 19 شخصًا، 79٪ منهم من الإناث. و من المتوقع أن ينهي الطلاب البرنامج بحلول نوفمبر 2020، مع إمكانية الانضمام إلى هيئة تطوير بوابة الدرعية كأعضاء بدوام كامل في الفريق.

هيفاء الرويشد حاليًا في برنامج الدراسات العليا، و هي من الدرعية، و تقول إنه لشرف كبير أن تكون قادرًا على العمل جنبًا إلى جنب مع الأعضاء المتحمسين الذين يخدمون بلدتها و بلدها.

و قال جيري إنزريللو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية: “هذا وقت ملهم للشباب السعودي، و خاصة النساء، و نحن فخورون بالقيام بدورنا. نحن متحمسون للعودة إلى مجتمعات الدرعية و عرفنا أننا بحاجة إلى البدء بموهبة الغد. خريجو الدرعية الذين أصبحوا جزءًا من هيئة تطوير بوابة الدرعية هم بالفعل نجوم، و أنا واثق من أنهم سيضطلعون بأدوار مهمة في تشكيل مستقبل المملكة. نحن فخورون بشكل خاص بأن غالبية الخريجين الذين انضموا هم من النساء.”

و قالت منيرة بن حلوان، المساعدة التنفيذية لرئيس قسم التسويق و الاتصالات: “كمواطن محلي من الدرعية، يشرفني أن أنضم إلى الكيان المكلف بتقييم مقاطعتي كمركز رئيسي للثقافة و أسلوب الحياة في قلب المملكة العربية السعودية. أن أكون جزءًا من الفريق الذي يصنع التاريخ و تفتح آفاقه يملأ قلبي بالفرح، حيث إنني أخيرًا أحترم مجتمعي.”

تشكل أجواء العمل الإيجابية و العمل الجماعي بين أعضاء هيئة تطوير بوابة الديرية مثالاً و يوفر منصة للنمو للعديد من الأعضاء.

كما قالت مرام النمر، مسؤولة الإنتاج الإعلامي في هيئة تطوير بوابة الدرعية لعرب نيوز:” إنه لشرف لي أن أكون جزءًا من التغيير الذي يطور الدرعية كمقاطعة. للعمل يدا بيد مع الجميع. إننا نتعلم و نختبر أشياء جديدة تعزز معرفتنا و خبرتنا.”

مع وضع هدف للمساعدة في تغيير شكل المملكة في العالم، و هو هدف طموح للغاية، تعتقد أتكينز أن دورها هو أن تكون بمثابة محفز “لإظهار مكان فريد و مميز لهذا المكان و أيضًا لرؤية الشابات في فريقي تصبح قادة واثقات. هذا ما يبدو عليه النجاح بالنسبة لي.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات