جاكوار تحتفل مع السعودية بإلغاء حظر القيادة على النساء

انشر المعلومات

07/09/2018

في الوقت الذي احتفلت فيه الولايات المتحدة “بالحرية” في الأسبوع الماضي بالألعاب النارية وحفلات الشواء، استمتعت النساء في المملكة العربية السعودية بالحرية المسلم بها، إلى حد كبير في الولايات المتحدة،و هي: القيادة

احتفلت أسيل الحمد بنهاية الحظر المفروض على سياقة النساء للسيارات في المملكة العربية السعودية بشرف  قيادة سيارة جاكوار من نوع اف- تايب. لم تكن الحمد، وهي أول عضوة في مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات، قد قادت في بلدها الأم من قبل.

 

انضمت الحمد إلى جاكوار في دعوة ليوم 24 يونيو ليعرف باسم اليوم العالمي لتعليم قيادة السيارات – وهو اليوم الذي يمكن فيه للعالم بأسره التمتّع بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة. في يوم القيادة العالمي، دعت جاكوار الناس للاحتفال بفرح القيادة والمشاركة أفضل اللحظات التذكارية للقيادة .(بصورة أو طرفة) باستخدام هاشتاغ ” يوم السياقة العالمي”

أنشأت جاكوار فيديو لتخليد هذه اللحظات التاريخية.  و في هذا السياق، صرّحت الحمد عن تفضيلها اللعب مع إخوانها بلعب السيارات عندما كانت طفلة عوض اللعب بالدمى.

“بعد أن أحببت السيارات منذ أن كنت طفلة، هذا اليوم عاطفي جداً بالنسبة لي” ، تقول الحمد في بيان صحفي. “هذه هي أفضل لحظة قيادة في حياتي”.

تمّ رفع أمر الحظر في سبتمبر الماضي من قبل الملك سلمان. وهو جزء من جملة الاصلاحات الشاملة التي دفعه ابنه الصغير القوي ولي العهد محمد بن سلمان في محاولة بتطوير اقتصاد أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم وفتح مجتمعه الملتوي وفقا لرويترز.

وكانت العربية السعودية قد رفعت الحظر القيادة على الإناث الأخير في العالم ، والذي ينظر إليه منذ فترة طويلة على أنه رمز لقمع المرأة في

المملكة الإسلامية المحافظة.

في الولايات المتحدة، و في أوائل القرن العشرين، لم تكن النساء مقيّدات رسمياً ، ولكن كان هناك وصمة عار ضد قيادة النساء. في عام 1909، ولإثبات كفاءة المرأة خلف عجلة القيادة ، كانت أليس رامساي، البالغة من العمر 22 عامًا، أول امرأة تقود السيارة في الولايات المتحدة. في عام 1916، بدأت فتيات كشافة “شارة أوتوموبيل” للفتيات في إثبات مهاراتهم في القيادة و في ميكانيكات السيارات و في الإسعافات الأولية، وفقا لشركة التأمين هاغرتي، والتي لديها جدول زمني كبير للسيارات والنساء.

من يعلم أنّ امرأة – ماري أندرسون – اخترعت أول ممسحة زجاج في عام 1902؟

اعتبارا من عام 2012، كان عدد النساء اللواتي لديهن رخص القيادة في الولايات المتحدة أكثر من الرجال، وهو دليل على انعكاس الفجوة بين الجنسين خلف عجلة القيادة منذ فترة طويلة، وفقا لقصة وكالة الأنباء الأمريكية ” أسوشيتد برس”، التي نًقلت عن معهد أبحاث النقل في جامعة ميشيغان.

يقول مايكل سيفاك، المؤلف المشارك في الدراسة، لوكالة أسوشيتد برس: “سيكون لتغيير التركيبة السكانية بين الجنسين تأثيرات كبيرة على مدى وطبيعة الطلب على السيارات واستهلاك الطاقة والسلامة على الطرق”. وأضاف أن احتمال شراء النساء لسيارات أصغر حجما وأكثر أمانا وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود أكبر من الرجال،  وأن يقدن أقل و بذلك فإنّ معدل الوفيات سيقل في مسافات.

من خلال إنشاء اليوم السياقة العالمي، تحثّ جاكوار الناس على تذكر هذا اليوم التاريخي وأهمّيته اامرأة ، وللمملكة العربية السعودية، ولتقدم العالم بشكل عام.

“من السهل أن ننسى ونستمتع بمتعة القيادة و التّميّز بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة” ، كما قالت فيونا بارجيتر، مديرة تجربة عملاء جاكوار لاند روفر. “يوم القيادة العالمي هو التزام من جاكوار بالاحتفال بهذه اللحظة الأساسية سنوياً مع الرجال والنساء”.”.

تجاوز التزام جاكوار لاند روفر مع المملكة العربية السعودية الفرصة التقاط الصور.

كجزء من عملها المستمر مع أكثر من 40 جامعة ومؤسسة أكاديمية على مستوى العالم حول حلول التنقل المستقبلية، ستقوم الشركة أيضًا بالتشارك مع الجامعات في المملكة العربية السعودية للانضمام إلى هذه الشبكة العالمية. وستكون هذه الشراكة، التي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق من هذا العام، “تبادلاً فريداًمن نوعه للاستفادة من ألمع العقول الشابة في المملكة العربية السعودية لتشكيل ابتكارات الشركة المستقبلية حيث تنتقل إلى “اي

سي اي اس” (مستقبل مستقل ومتصل ومكهرب ومشترك) في صناعة السيارات.

 MEDIA POST تم نشر هذه المقالة لأول مرة في

MEDIA POST  إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط 


انشر المعلومات