تقول الأميرة ريما بنت بندر بأن معرفة القراءة و الكتابة المالية هي مفتاح حرية المرأة

انشر المعلومات

10/07/19

 

شاركت السفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة الأميرة ريما بنت بندر في حملة مؤسسة روكفلر. (مؤسسة روكفلر)

 

-قالت الدبلوماسية السعودية “هدفي هو تثقيف النساء حول محو الأمية المالية”.

 

“أعتقد حقًا أن الحرية للمرأة تأتي من القدرة على اتخاذ القرارات المالية المتعلقة بحياتها”-

 

دبي: قالت الأميرة ريما بنت بندر، سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة، في حملة بالفيديو أجرتها مؤسسة روكفلر، بأن محو الأمية المالية و الاكتفاء الذاتي يمكنهما تمكين المرأة بطرق عديدة.

و أوضحت “اليوم، يزداد عدد النساء اللائي يدخلن إلى مكان العمل، لكنهن ما زلن لا يحصلن على التعليم لاتخاذ القرارات المالية الصحيحة لأنفسهن.”

كانت الأميرة تظهر في شريط فيديو نُشر يوم الثلاثاء، كجزء من حملة روكفيلر “القابلة للحل”، التي تضم خبراء و قادة من جميع أنحاء العالم يتحدثون عن قضية معينة يودون حمايتها، و ما الذي يفعلونه لحلها.

و قالت إن العديد من الموظفات، خلال فترة عملها في البيع بالتجزئة، سيتعاملن معها بشأن قضاياهن المالية، مما يدفعها إلى إدراك أنه يجب القيام بشيء ما “لإتاحة وصول النساء إلى الأدوات المناسبة و التدريب” للتغلب على هذه المشكلات.

كما قالت الديبلوماسية السعودية، و هي تتحدث عن ألف خير، و هي مؤسسة اجتماعية أسستها في عام 2013 “هدفي هو تثقيف النساء حول محو الأمية المالية”، “لتثقيف و تدريب و تطوير مهارات” السعوديين.

في المنظمة، يقومون بتعليم النساء كيفية الاكتفاء الذاتي من خلال ورش العمل و ندوات.

قالت: “أعتقد حقًا أن الحرية للمرأة تأتي من القدرة على اتخاذ القرارات المالية لحياتها.”

الأميرة ريما هي أول سفيرة للمملكة، و كانت نائبة رئيس شؤون المرأة في الهيئة العامة للرياضة قبل تعيينها. تخرجت بدرجة البكالوريوس في دراسات المتاحف من جامعة جورج واشنطن.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات